Accessibility links

قلق مصري إزاء الأمن في البحر الأحمر


السيسي وهادي خلال لقائهما في القاهرة

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاثنين إن القاهرة تشعر بقلق شديد إزاء الأمن في البحر الأحمر في أعقاب هجوم للحوثيين في اليمن استهدف ناقلتي نفط ما دفع السعودية حينها إلى تعليق شحنات الخام بشكل مؤقت عبر مضيق باب المندب قبل استئنافه مجددا.

وأكد السيسي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره اليمني عبد ربه منصور هادي أن مصر ملتزمة بمساعدة اليمن على استعادة أمنه بعد حرب مستمرة لأكثر من ثلاثة أعوام راح ضحيتها آلاف المواطنين.

وقال السيسي: "نرفض بشكل قاطع أن يصبح اليمن موطئ نفوذ لقوات غير عربية، أو منصة لتهديد أمن واستقرار دول عربية شقيقة، أو حرية الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب".

هادي أوضح في كلمته أنه والرئيس المصري بحثا "المخاطر التي تعرض لها أمن البحر الأحمر بسبب إرهاب ميليشيا الحوثي".

وذكر بيان صادر عن رئاسة الجمهورية المصرية أن لقاء السيسي وهادي "شهد مناقشة التعاون المشترك بين البلدين لتعزيز حماية الملاحة البحرية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، لتفادي تأثرها سلبا بالأوضاع الجارية في اليمن".

ولم يشر البيان إلى نقاط محددة اتفق عليها الجانبان لتعزيز حماية الملاحة البحرية.

ويقول التحالف بقيادة السعودية إن أحد المبررات الرئيسية لتدخله في اليمن هو حماية مسارات الشحن البحري مثل البحر الأحمر حيث يمر نفط الشرق الأوسط والسلع الآسيوية إلى أوروبا عبر قناة السويس.

وقال التحالف الشهر الماضي إن جماعة الحوثي هاجمت ناقلة نفط سعودية في البحر الأحمر ملحقة بها أضرارا طفيفة، وذلك بعدما أعلن الحوثيون استهداف بارجة سعودية في المنطقة.

وذكر التحالف أنه أحبط هجمات سابقة في البحر الأحمر في نيسان/أبريل وأيار/مايو.

XS
SM
MD
LG