Accessibility links

مشرعون جمهوريون يدعون لوقف المحادثات النووية مع السعودية


ماركو روبيو

تسعى مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي إلى الضغط على إدارة الرئيس دونالد ترامب من أجل وقف المحادثات المتعلقة بمشاريع للطاقة النووية المدنية مع الرياض، وذلك على خلفية قضية اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وأرسل خمسة مشرعين يتقدمهم السناتور من فلوريدا ماركو روبيو رسالة إلى الرئيس الأميركي الأربعاء قالوا فيها إنهم أعربوا عن قلقهم إزاء التعاون النووي مع الرياض قبل قضية خاشقجي، لكن مقتله أثار المزيد من الشكوك حول القيادة في المملكة.

وجاء في الرسالة أن "المعلومات المتواصلة عن اغتيال الصحافي جمال خاشقجي، إلى جانب تصرفات سعودية معينة متعلقة باليمن ولبنان زادت من القلق الشديد حول الشفافية والمسؤولية والحكم من قبل صناع القرار الحاليين في السعودية".

وأضاف المشرعون "لهذا نطلب أن تعلق أي محادثات حول اتفاق أميركي سعودي في مجال الطاقة النووية المدنية".

ولوح أعضاء مجلس الشيوخ الخمسة باللجوء إلى بند في قانون الطاقة النووية لوقف أي اتفاقات نووية مع المملكة إذا لم يهتم الرئيس ترامب بطلبهم.

وإلى جانب روبيو، وقع الرسالة كل من كوري غارنر من كولورادو وراند بول من كنتاكي ودين هلر من نيفادا وتاد يونغ من إنديانا.

اقرأ أيضا: اختفاء خاشقجي.. مشرعون أميركيون يفعلون قانون ماغنيتسكي

XS
SM
MD
LG