Accessibility links

مستشارة ترامب: أنا ضحية اعتداء جنسي


كيليان كونواي

قالت كيليان كونواي مستشارة الرئيس دونالد ترامب الأحد إنها "ضحية اعتداء جنسي".

وجاء تصريح كونواي في مقابلة مع شبكة "سي أن أن" تناولت الحديث حول مزاعم اعتداء جنسي ضد مرشح الرئيس ترامب للمحكمة العليا بريت كافناه.

ولم تقدم كونواي مزيدا من التفاصيل حول الاعتداء التي قالت إنها تعرضت له.

وكانت كونواي قد ألمحت في السابق إلى تجربتها في إطار حملة "مي تو" ( أنا أيضا).

وقالت في تصريحات لشبكة "أم أس أن بي سي" في 2016 إنها أنه في مستهل حياتها العملية كان أعضاء الكونغرس "يتحرشون بالفتيات".

وكان التصويت على ترشيح كافناه في مجلس الشيوخ قد تأجل من أجل منح مكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي آي" الوقت للتحقيق في تلك المزاعم.

وقالت كونواي في المقابلة إنها تتعاطف مع ضحايا الاعتداء الجنسي والتحرش والاغتصاب، لكنها دعت إلى توجيه اللوم إلى مرتكبي الجرائم الجنسية وليس الآخرين.

وأكدت ضرورة الاستماع إلى النساء اللواتي يتقدمن بمزاعم اعتداءات جنسية من خلال نظام العدالة الجنائية وليس من خلال الطرق الحزبية، ووصفت اللجوء إلى الأخيرة بأنه "خطأ كبير".

وكان الرئيس ترامب قد دعا الجمعة "أف بي آي" إلى إجراء مزيد من التحقيقات حول مرشحه للمحكمة العليا، مشيرا إلى أن هذه التحقيقات يجب أن تنتهي في أقل من أسبوع.

XS
SM
MD
LG