Accessibility links

مسؤول إقليمي لا يستبعد 'تدخلا عسكريا' في فنزويلا


لويس ألماغرو خلال زيارته كولومبيا

أعلن الأمين العام لمنظمة الدول الأميركية لويس ألماغرو الجمعة أنه لا ينبغي استبعاد "تدخل عسكري" في فنزويلا "لإسقاط" حكومة نيكولاس مادورو، التي حملها مسؤولية الأزمة الاقتصادية والإنسانية وأزمة الهجرة.

وقال ألماغرو خلال مؤتمر صحافي في مدينة كوكوتا الكولومبية القريبة من الحدود مع فنزويلا: "في ما يتعلق بتدخل عسكري بهدف إسقاط نظام نيكولاس مادورو، أعتقد أنه يجب ألا نستبعد أي خيار".

ودافع ألماغرو، الذي يتهمه مادورو بـ"التدخل في شؤون" بلاده، عن تصريحاته مشيرا إلى "انتهاكات لحقوق الإنسان... وجرائم ضد الإنسانية" ترتكبها الحكومة الفنزويلية بحق شعبها، على حد قوله.

اقرأ أيضا..​ أرقام لا تصدق من فنزويلا: الراتب يشتري بيضتين

وأضاف "إزاء معاناة الناس، والهجرة الجماعية (للسكان) التي تسببت بها (الحكومة الفنزويلية)، يجب أولا تنفيذ إجراءات دبلوماسية، لكن يجب ألا نستبعد أي عمل (آخر)".

وندد المسؤول، الذي أنهى الجمعة زيارة استمرت ثلاثة أيام إلى كولومبيا للاطلاع على تدفق المهاجرين من فنزويلا، بـ"دكتاتورية" مادورو الذي رفض مساعدة إنسانية بينما تمر بلاده بأزمة اقتصادية خانقة.

وتابع أن النظام الفنزويلي يستخدم "البؤس والجوع ونقص الأدوية والأدوات القمعية لفرض إرادته السياسية على الشعب".

ويهرب عشرات آلاف الفنزويليين من بلادهم إلى الدول المجاورة بسبب الأزمة الاقتصادية والتضخم الهائل الذي تفيد تقديرات صندوق النقد الدولي بأنه سيبلغ مليونا في المئة في 2018.

XS
SM
MD
LG