Accessibility links

مسؤول أميركي: القرصنة الصينية في ازدياد


قرصنة صينية

حذر مسؤول استخباراتي أميركي الثلاثاء من تزايد نشاطات القرصنة الإلكترونية الصينية خلال الشهور الأخيرة.

وقال المستشار السابق للبيت الأبيض والمستشار الحالي في وكالة الأمن القومي بوب جويس في تصريحات صحافية إن هناك مخاوف من محاولات صينية لاستهداف "بنية تحتية حساسة".

ولم يوضح المسؤول الأميركي ما يعنيه بـ"البنية التحتية الحساسة"، لكن متحدثا باسمه قال إنه كان يشير تحديدا إلى الهجمات الإلكترونية ضد قطاعات الطاقة والمالية والمواصلات والرعاية الصحية في الولايات المتحدة.

وقالت وكالة رويترز إن واشنطن كانت في الماضي تتهم علنا قراصنة من إيران أو روسيا أو كوريا الشمالية بشن هجمات إلكترونية ضد شركات أميركية، وليس الصين.

وتشير الاتهامات الأميركية للصين خلال السنوات الماضية إلى أن عمليات القرصنة الصينية كانت أكثر سرية وتركز على التجسس وسرقة الملكية الفكرية.

وجاءت تلك التصريحات في أعقاب اعتقال كندا للمديرة المالية لمجموعة هواوي، واحتمال ترحيلها إلى الولايات المتحدة على خلفية اتهامات للشركة بانتهاك العقوبات على إيران.

XS
SM
MD
LG