Accessibility links

مئات المهاجرين غير الشرعيين إلى كاليفورنيا


جانب من الحدود الأميركية المكسيكية

أعلن حرس الحدود الأميركي أن مئات المهاجرين غير الشرعيين وأسرهم سيتم نقلهم من جنوب تكساس إلى كاليفورنيا في رحلات جوية يصل عددها إلى ثلاث في الأسبوع.

وتأتي الخطوة فيما يجد حرس الحدود تحديات في التعامل مع العدد المتزايد للمهاجرين غير القانونيين الذين يتسللون إلى الأراضي الأميركية، وفق ما نقلته وكالة أسوشييتد برس.

وقال المدير الانتقالي لحرس الحدود في سان دييغو دوغلاس هاريسون إن ما بين 120 و135 شخصا كان مقررا أن يبدأ الجمعة نقلهم جوا إلى سان دييغو في كاليفورنيا قادمين من ريو غراندي فالي في تكساس، على أن تستمر الرحلات إلى أجل غير مسمى.

وأضاف هاريسون أن ثلاث رحلات جوية على الأقل ستنظم في الأسبوع، فيما قال مسؤولون إن كل رحلة ستكلف الحكومة حوالي ستة آلاف دولار.

وأوضح هاريسون "ليس لدينا موعد لنهاية هذه الرحلات"، وأردف "علينا أن نخفف عن ريو غراندي فالي".

وفور اعتراض المهاجرين غير الشرعيين عند الحدود سيتم جمع معلوماتهم الشخصية ثم يخضوعون لفحوص طبية قبل وضعهم في طائرات تنقلهم إلى مطار سان دييغو الدولي ومنه ينقلون إلى محطة تابعة لحرس الحدود حيث يتم الحصول على بصماتهم ويخضعون لفحص طبي ثان.

وبعد الفحوص والاستجوابات، تقرر وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك (ICE) مصير المهاجرين إما بإخلاء سبيلهم أو باحتجازهم.

وشهدت الاعتقالات على الحدود ارتفاعا كبيرا منذ تشرين الأول/أكتوبر، بعد أن وصلت إلى 520 ألفا وهو أعلى مستوى خلال عقد. ويلقي حرس الحدود القبض على حوالي 4500 شخص يوميا، وفق وكالة رويترز.

ويدرس مسؤولون تنظيم رحلات مماثلة إلى ديترويت في ولاية ميشيغن وميامي في فلوريدا وبافالو في نيويورك.

XS
SM
MD
LG