Accessibility links

خاتمي: الوضع في إيران محبط


الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي

حذر الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي، من أن غياب الإصلاحات في إيران سيجعل من الصعب إقناع الإيرانيين بالمشاركة في الانتخابات القادمة.

وكان خاتمي الذي تولى رئاسة إيران من عام 1997 إلى 2005، نشر رسالة الأربعاء عبر قناته على تطبيق تليغرام، تضمنت كلمته التي وجهها إلى الكتلة الإصلاحية بمجلس النواب.

ووصف خاتمي الوضع الحالي في إيران بأنه "محبط"، مؤكدا على وجوب إصلاح نظام حكم الجمهورية الإسلامية ليصبح أكثر مرونة.

وقال الرئيس الإيراني الأسبق في رسالته، "إن من الصعب اليوم دعوة الناس للتصويت مجددا، هل تعتقدون أن الناس سيسمعون لكم ولي من أجل المشاركة في الانتخابات المقبلة، أعتقد أن ذلك لن يحدث إلا إذا شهدنا تطورا في السنين المقبلة."

ويبدو أن خاتمي يشير إلى الانتخابات البرلمانية القادمة التي ستجري في عام 2020، وتليها الانتخابات الرئاسية في 2021.

وأضاف خاتمي في رسالته "اليوم، الذين يتحدونني يقولون إنك جررتنا إلى صناديق الاقتراع، ولكن أشر إلى حالة إصلاح حقيقية واحدة، هل تحسن النظام القضائي، هل يستطيع قطاع الصحة الخاص المنافسة في المجال الاقتصادي."

وتساءل خاتمي في رسالته، "هل تم تصحيح مواقفنا السياسية الخارجية التي أدت بنا إلى طريق مسدود، أم هل تم نبذ السياسات الساعية للتقارب مع العالم؟"

يذكر أن خاتمي منع من حضور التجمعات العامة في السنوات الأخيرة. وقد صدرت أوامر لوسائل الإعلام الرئيسية بالابتعاد عن أي أخبار أو صور تتعلق به.

XS
SM
MD
LG