Accessibility links

محكمة العدل ترفض طلبات الإمارات ضد قطر


قصر السلام حيث مقر محكمة العدل الدولية في لاهاي

رفضت محكمة العدل الدولية الجمعة طلب دولة الإمارات العربية المتحدة باتخاذ تدابير خاصة للتخفيف من أزمة مريرة مستمرة منذ عامين بين قطر ودول خليجية.

وقال كبير القضاة عبد القوي أحمد يوسف إن المحكمة ومقرها لاهاي "ترفض طلب الإجراءات المؤقتة التي قدمتها الإمارات" بهامش 15 إلى واحد.

ودخل البلدان منذ أشهر في معركة قضائية أمام محكمة العدل التابعة للأمم المتحدة. وفي الشهر الماضي، اتهمت الإمارات قطر أمام المحكمة الدولية بمفاقمة الأزمة التي أدت إلى قطع العلاقات بينهما.

وبصفتها الجهاز القضائي الرئيسي للمنظمة الدولية، كانت محكمة لاهاي قد أمرت الإمارات في تموز/يوليو بحماية حقوق المواطنين القطريين بعد تنديد الدوحة بـ"الحصار" المفروض عليها من قبل دول خليجية ومصر.

وتؤكد أبو ظبي أن قطر قدمت وثائق مزورة إلى المحكمة، في حين تتهم الدوحة الإمارات بمنع عودة المواطنين القطريين إلى بلادهم.

وفي حزيران/يونيو 2017، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر جميع الروابط مع قطر واتهمتها بـ"تمويل الإرهاب" ودعم إيران، وسط نفي الدوحة ذلك.

XS
SM
MD
LG