Accessibility links

محكمة الحريري.. الدفاع يؤكد تورط القاعدة والادعاء يرد غدا


شعلة تذكارية في مكان اغتيال رفيق الحريري

تواصلت الخميس جلسات الاستماع في المرافعات الختامية في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في مقر المحكمة الدولية الخاصة بلبنان بالقرب من مدينة لاهاي الهولندية.

واستمعت المحكمة الخاصة لأعضاء فريق الدفاع عن حسن عنيسي، المتهم الثالث في القضية التي تعود إلى عام 2005.

وركز دفاع عنيسي على محاولة إقناع المحكمة بأن أحمد أبو عدس هو المتورط في عملية اغتيال الحريري، مشيرا إلى بيان له أعلن فيه مسؤوليته، على عكس ما يرى الادعاء العام.

وتحدث الدفاع عن علاقة أبو عدس بتنظيم القاعدة، واستند إلى الأدلة التي عثر عليها في حاسوبه من بيانات واتهامات للحكام العرب بالـ"كفر".

وقال المحامي إن الادعاء قلل من أهمية وجود علاقة بين أبو عدس وشخص يدعى خالد طه بينما تضمن قرار الاتهام رقم 46 لعام 2007 في لبنان الإشارة إلى أنه قيادي في القاعدة وأنه المسؤول عن التجنيد "ولكن الادعاء العام لم يتتبع تلك القضية".

وتطرق الدفاع إلى علاقة الحريري بالسعودية وكيف تضمن إعلان أبو عدس المسؤولية الإشارة إلى الانتقام من الحريري والنظام السعودي الذي وصفه بأنه "كافر".

ومن المقرر أيضا الخميس الاستماع إلى دفاع المتهم أسد صبرا.

وانطلقت الجلسات في الـ11 من أيلول/سبتمبر وتستمر حتى الجمعة الـ21 من الشهر الجاري.

وقد تم الاستماع خلال الجلسات السابقة للدفاع عن المتهمين سليم عياش وحسن مرعي.

وسيرد الادعاء العام الجمعة على ما جاء في مرافعات الدفاع، وستكون الجلسة الأخيرة، لتبدأ بعدها المداولات بشأن قرار المحكمة الذي يتوقع أن يصدر مطلع العام المقبل.

وربما يستغرق الأمر عدة أشهر لإجراء هذه المداولات وتقييم الأدلة، حسب تصريح للمتحدثة باسم المحكمة وجد رمضان أدلت به لمراسل قناة "الحرة".

XS
SM
MD
LG