Accessibility links

النيابة التركية تستجوب موظفين في القنصلية السعودية


جمال خاشقجي

جمعت النيابة التركية الجمعة شهادات من موظفين أتراك في القنصلية السعودية في اسطنبول في إطار التحقيق في اختفاء الصحافي جمال خاشقجي، وفق ما أفادت به وسائل إعلام تركية.

واستجوب في الإجمال 15 موظفا تركيا وفق قناة "أن تي في" التركية الخاصة.

وكانت السلطات فتشت خلال الأسبوع مبنى القنصلية ومنزل القنصل السعودي.

وبين الأشخاص الذين تم الاستماع إلى إفاداتهم سائق القنصلية وتقنيون ومحاسبون بحسب ما أوردت وكالة أنباء الأناضول الرسمية.

ويقول مسؤولون أتراك إن جمال خاشقجي قتل داخل القنصلية على أيدي مجموعة أوفدتها الرياض خصيصا لهذه الغاية، في اليوم نفسه لدخوله قنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر لإتمام معاملات إدارية.

وفتش محققون أتراك غابة في اسطنبول في إطار التحقيق باختفاء خاشقجي، وفق ما أفادت به وسائل إعلام محلية.

وأفادت صحيفة "جمهورييت" وشبكة "أن تي في" التركيتان بأن أعمال تفتيش غابة بلغراد في الجانب الأوروبي من اسطنبول بدأت الخميس.

وتبعد الغابة الشاسعة والنائية 15 كلم تقريبا عن مقر القنصلية السعودية في اسطنبول.

وأصبحت المنطقة هدفا للمحققين بعدما ركزت الشرطة على سيارات غادرت مبنى القنصلية في نفس يوم اختفاء خاشقجي وفق شبكة "أن تي في". ويشتبه في أن إحدى السيارات توجهت إلى الغابة.

وسبق أن قامت الشرطة التركية بعمليتي تفتيش للقنصلية وأخرى استمرت تسع ساعات لمنزل القنصل هذا الأسبوع.

ونفى وزير الخارجية التركي من جهة أخرى أن تكون بلاده قدمت لنظيره الأميركي مايك بومبيو "أي تسجيل صوتي" يوضح مصير الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وكان خاشقجي كاتب مقالات الرأي في صحيفة واشنطن بوست والذي كان ينتقد سلطات بلاده، فقد أثره بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر لإتمام معاملات إدارية.

وتحدثت مصادر تركية ووسائل إعلام موالية للحكومة عن ضلوع الرياض في قتل الصحافي على أيدي فريق من 15 مسؤولا أمنيا سعوديا حضر خصيصا إلى اسطنبول لتنفيذ هذه العملية، وهو ما نفته الرياض بشكل قاطع.

XS
SM
MD
LG