Accessibility links

محكمة تركية ترفض رفع الإقامة الجبرية عن القس الأميركي


أندرو برانسون

رفضت محكمة تركية الثلاثاء رفع الإقامة الجبرية عن القس الأميركي أندرو برانسون الذي يحاكم في تركيا بتهمة القيام بنشاطات "إرهابية".

وجاء قرار المحكمة بعد التماس تقدم به جيم هالافورت محامي برانسون.

وتسببت قضية برانسون في توتر متصاعد بالعلاقات بين واشنطن وأنقرة.

تحديث (15:20 تغ)

طالب محامي القس الأميركي أندرو برانسون، الذي يُحاكم في تركيا بتهمة القيام بنشاطات "إرهابية"، برفع الإقامة الجبرية عن موكله.

وأكد المحامي جيم هالافورت أنه طعن أمام محكمة تركية في أزمير على حكم بوضعه قيد الإقامة الجبرية، وطلب الإفراج عنه، ورفع حظر السفر المفروض عليه.

وأفادت وثيقة الطعن بأنه رغم خروجه من السجن لا يزال مقيد الحرية وغير قادر على العودة لحياته الطبيعية ومباشرة مهامه الدينية.

وتوقع المحامي أن تفصل المحكمة في طلب الطعن خلال أسبوع.

ووضع القس قيد الإقامة الجبرية الأربعاء الماضي، بعد أن كان مسجونا منذ تشرين الأول/أكتوبر 2016 في تركيا، في أعقاب انقلاب فاشل.

وبرانسون متهم بـ"الإرهاب والتجسس" لصالح شبكة الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة، وحزب العمال الكردستاني المحظور، ويواجه السجن لمدة تصل إلى 35 عاما.

وهدد الرئيس دونالد ترامب تركيا الأسبوع الماضي بـ"عقوبات كبيرة" في حال لم تطلق سراحه "على الفور".

XS
SM
MD
LG