Accessibility links

محاولة انقلاب في الغابون


الضباط العسكريون الذين سيطروا على مقر الإذاعة والتلفزيون في الغابون وبثوا بيانا يدعو للانتفاضة على الرئيس علي بونغو

أعلن المتحدث باسم حكومة الغابون غي بيرتران مابانغو أن الوضع في الغابون تحت السيطرة وجرى توقيف المتمردين بعدما حاولوا الهرب، إثر محاولة انقلاب فجر الاثنين.

وقال مابانغو إن "الهدوء عاد، والوضع تحت السيطرة". وأضاف أنه من أصل من خمسة عسكريين استولوا على مبنى الإذاعة والتلفزيون الوطني ليل الأحد الاثنين، "تم توقيف أربعة ولاذ واحد بالفرار".

وأضاف أن قوات الأمن نشرت في العاصمة وستبقى في الأيام المقبلة لضمان النظام.

ونشر الحرس الجمهوري عناصره في محيط مبنى الإذاعة والتلفزيون الوطني.

وتابع المتحدث باسم الحكومة أن حدود البلاد ستبقى مفتوحة.

وأدان الاتحاد الإفريقي "بشدة" محاولة الانقلاب التي جرت الاثنين في الغابون، وفق رئيس مفوضية الاتحاد موسى فقيه.

وكتب فقيه في تغريدة "الاتحاد الإفريقي يدين بشدة محاولة الانقلاب التي وقعت هذا الصباح في الغابون"، مع دعوة مجموعة من العسكريين صباحا إلى "انتفاضة" شعبية في غياب الرئيس علي بونغو الموجود في نقاهة خارج البلاد منذ أكثر من شهرين.

XS
SM
MD
LG