Accessibility links

مؤسس تويتر يثير غضب متابعيه بسبب ميانمار


جاك دورسي

أثار مؤسس تويتر جاك دورسي، غضب متابعيه بعد نشر سلسلة تغريدات عن زيارته لميانمار.

ووصف دورسي ميانمار بـ"البلد الجميل للغاية"، وأضاف أن "الناس مليئون بالفرح والطعام مذهل".

وانتقد مغردون تعليقات دورسي عن ميانمار، التي شهدت حملة قمع ضد أقلية الروهينغا المسلمة.

ومؤخرا، اتهمت بعثة تقصي حقائق تابعة للأمم المتحدة جيش ميانمار بمواصلة حملة "الإبادة الجماعية" ضد الروهينغا منذ آب/أغسطس 2017.

ويقول هذا المغرد، "في المرة القادمة يا جاك، يرجى أيضا زيارة كوتوبلانغ حيث أكبر مخيم للاجئين على هذا الكوكب. مع أكثر من مليون نازح من الروهينغا، الذين فروا من الإبادة الجماعية للأقليات في ميانمار"!.

أما هذا المغرد فيقول: "يجب عليك زيارة ولاية راخين، حيث لا يزال أكثر من 140 ألفا يعيشون في معسكرات الاعتقال المخصصة للنازحين داخليا".

"لم تذكر شيء عن القتل والتهجير القسري للروهينغا أو اعتقالات الصحافيين هناك"، يعلق هذا المغرد على تغريدة دورسي.

وكان نحو 720 ألف شخص من الروهينغا قد فروا من ميانمار إلى بنغدلاديش المجاورة هربا من حملة الجيش.

واتهم منظمات حقوقية الجيش في ميانمار بالقيام بأعمل قتل وحرق واغتصاب جماعي في قرى الروهينغا.

وكان دورسي قد آثار الجدل على تويتر خلال تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بعدما نشر صورة اعتبرها البعض مسيئة للعقيدة الهندوسية.

وعلى إثر هذا، اتهم مغردون هنود دورسي باستهداف مجموعة من الشعب الهندي بخطاب كراهية، مما استدعى اعتذار رئيسة قسم السياسة القانونية والسياسة العامة بتويتر، فيجايا غادي، بشكل فردي لعدة مستخدمين.

XS
SM
MD
LG