Accessibility links

ليبيا ترد الاعتبار للملك السنوسي


ليبيون في مدينة البيضاء يرفعون صورة الملك الراحل إدريس السنوسي أثناء تظاهرهم ضد نظام العقيد الراحل معمر القذافي

بعد وفاته بنحو 36 عاما، وبعد ثماني سنوات من الثورة الليبية، أقر مجلس النواب الليبي رد الاعتبار للملك الراحل إدريس السنوسي، الذي أطاح به العقيد معمر القذافي بانقلاب عسكري في 1969.

وكانت الحكومة الليبية ردت الاعتبار للملك في 2014.

اعتلى الملك السنوسي العرش عندما أصبحت ليبيا أول بلد في شمال إفريقيا يحصل على الاستقلال بقرار من الأمم المتحدة في 24 كانون الأول/ديسمبر 1951، على شكل مملكة موحدة.

وأطاحه الديكتاتور السابق معمر القذافي بانقلاب عسكري وحرم العائلة المالكة من الجنسية الليبية وصادر ممتلكاتها قبل ان يطردها من البلاد.

ولجأ الملك الى القاهرة وتوفي فيها عام 1983 عن عمر 94 عاما، فيما طلب باقي افراد العائلة اللجوء السياسي إلى بريطانيا، ولا يزال أحفاده هناك.

وأقر مجلس النواب الليبي رد الاعتبار للملك السنوسي وعائلته وإلغاء حكم الإعدام الصادر بحقه وإعادة الجنسية الليبية له ولأسرته وحفظ حقوقهم المادية والمعنوية.

ومثل هذا القرار يتيح لنجل ولي عهد ليبيا السابق محمد الحسن الرضا السنوسي الذي يظهر من حين لآخر موجها كلمة مصورة للشعب الليبي، بالعودة إلى ليبيا.

XS
SM
MD
LG