Accessibility links

غارة جوية لقوات حفتر غربي طرابلس


قوات تابعة لحكومة الوفاق خلال اشتباك مع قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر

أفادت مصادر إعلامية ليبية الخميس بأن الطيران الحربي التابع لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر استهدف مقر كتيبة تابعة لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، غربي العاصمة طرابلس.

ذات المصادر أكدت أن قوات حفتر استهدفت بثلاثة صواريخ مقر كتيبة فرسان جنزور، التابعة للوفاق.

ووقعت انفجارات بعد قصف المقر مع استمرار تحليق الطيران وسماع أصوات سيارات الإسعاف في المنطقة، وفق المصادر ذاتها.

يذكر أن قوات حفتر قصفت الأربعاء هدفا في العاصمة الليبية يبعد أقل من 100 متر عن مركز احتجاز تاجوراء، حيث يوجد أكثر من 500 لاجئ ومهاجر.

وطالبت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إثر ذلك بإجلاء المهاجرين من مراكز الاحتجاز القريبة من مناطق النزاع بالعاصمة الليبية.

وقال المبعوث الخاص للمفوضية لوسط البحر المتوسط فينسنت كوشتيل "يواجه الأشخاص الموجودون داخل مراكز الاعتقال في طرابلس مخاطر متزايدة، ما يجعل من الحيوي إخراجهم على الفور بعيدا عن الأذى".

ولا يزال يوجد حوالي 3460 لاجئا ومهاجرا في مراكز الاحتجاز بالقرب من المناطق المتأثرة بالنزاع، وفقا للمفوضية.

وقال مكتب منظمة الصحة العالمية في ليبيا إن عدد النازحين جراء الاشتباكات حول طرابلس ارتفع إلى 60 ألفا، فيما تجاوز عدد القتلى 400.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في ليبيا الأربعاء ارتفاع عدد قتلى الاشتباكات في العاصمة منذ بدئها إلى 443 شخصا، وارتفاع عدد الجرجى إلى 2553.

السراج في بريطانيا

بالموازاة مع ذلك، يتواجد رئيس حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا فايز السراج في أوروبا ضمن جولة قادته هذا الأسبوع إلى إيطاليا سعيا لحشد الدعم في مواجهة الهجوم الذي يشنه حفتر على طرابلس.

والتقى السراج الخميس رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ووزير الخارجية جيريمي هانت وفق ما أعلنته الحكومة البريطانية.

المتحدث باسم ماي قال في الصدد إن "رئيسة الحكومة انضمت إلى اجتماع بين وزير الخارجية ورئيس الحكومة الليبية في داونينغ ستريت" من دون إعطاء تفاصيل أخرى.

XS
SM
MD
LG