Accessibility links

الجولان.. غارة إسرائيلية وروسيا تعلن عودة قوات حفظ السلام


جنود إسرائيليون في الجولان

أعلن الجيش الإسرائيلي الخميس أن سلاح الجو الإسرائيلي قتل سبعة "عناصر إرهابية" في "ضربة ليلية في الجولان"، فيما كشفت وزارة الدفاع الروسية عن نشر الشرطة العسكرية الروسية وقوات حفظ السلام في هضبة الجولان.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس لصحافيين إن الجيش نفذ الضربة في وقت متأخر الأربعاء بعد أن كان مسلحون يعتقد أنهم على صلة بتنظيم داعش، يقتربون من مسافة مئتي متر من مواقع تسيطر عليها إسرائيل في الجولان.

وجاء إعلان الجيش بعد وقت قصير من قيام وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان بجولة لتفقد نظام الدفاع الصاروخي باتريوت شمال إسرائيل خلال مناورة عسكرية.

وتوقع ليبرمان أن "تهدأ" جبهة الجولان مع استعادة النظام السوري السيطرة على البلاد.

واعتبر أن عودة الوضع في سورية إلى ما كان عليه قبل 2011 "أمر مسلم به".

وقال "من وجهة نظرنا، بدأ الوضع بالعودة إلى ما كان عليه قبل الحرب الأهلية. وهذا يعني وجود عنوان حقيقي، جهة مسؤولة وحكم مركزي".

ولدى سؤاله إذا ما كان على الإسرائيليين أن يكونوا "أقل قلقا" من احتمال اشتعال الوضع على الحدود مع سورية، أجاب ليبرمان: "أعتقد ذلك".

وأفادت وزارة الدفاع الروسية بأن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة عادت الخميس إلى هضبة الجولان.

وقال القيادي بهيئة الأركان العامة للجيش الروسي الكولونيل جنرال سيرغي رودسكوي إن قوات حفظ السلام نظمت بمساعدة القوات الروسية أول دورية في المنطقة الخميس.

وكانت مهمة حفظ السلام في سورية قد توقفت عام 2014 وسط أعمال عنف بين الأطراف السورية المتحاربة.

XS
SM
MD
LG