Accessibility links

شركة طيران تقاضي مسافرا متغيبا


طائرات تابعة لخطوط لوفتهانزا في مطار ميونخ

لا تقاضي شركات الطيران عادة أي مسافر يتأخر أو يتغيب عن رحلته، إذ يكون الخاسر الوحيد هو المسافر نفسه.

لكن شركة لوفتهانزا الألمانية قررت، بحسب وثائق قانونية قالت شبكة "سي أن أن" الأميركية إنها حصلت عليها، مقاضاة مسافر تغيب عن الجزء الأخير من رحلته بعد توقفه في محطة ترانزيت.

المسافر المتهم، تغيب متعمدا عن رحلته التي كانت متوجهة من مدينة سياتل الأميركية إلى العاصمة النرويجية أوسلو عن طريق مدينة فرانكفورت الألمانية. وبدلا من إكمال الرحلة كالمعتاد وعند وصوله إلى مطار فرانكفورت حجز تذكرة أخرى إلى مدينة برلين.

وبات شائعا استخدام مسافرين مواقع حجز إلكترونية مثل "سكيب لاغينغ، Skiplagging" الذي يتيح تذاكر بسعر أرخص من خلال السفر برحلات جوية غير مباشرة.

وعادة ما تكون محطات التوقف في تلك الرحلات بمطارات دولية كبرى، يمكن للمسافرين فيها شراء تذاكر إلى وجهات أخرى ومن ثم التغيب عن الجزء الأخير من رحلتهم الأصلية، أو قد تكون تلك المطارات هي وجهتهم النهائية الحقيقية.

مثلا.. إذا أراد مسافر التوجه من العاصمة الأميركية واشنطن إلى مدينة لوس أنجليس بولاية كاليفورنيا وكان أرخص سعر متاح لتذكرة رحلة مباشرة 600 دولار، قد تتيح رحلة أخرى غير مباشرة، السفر من واشنطن إلى فينيكس بولاية أريزونا، مع التوقف في لوس أنجليس، بسعر 400 دولار فقط.

والمواقع التي توفر خدمات من هذا النوع تثير حنق شركات الطيران التي ترى في الأمر منافسة غير عادلة.

وتصر لوفتهانزا على مطالبة المسافر المذكور بتعويض قدره 2.300 دولار، بعد رفض محكمة ألمانية في برلين ادعاءها، وتقول الشركة إنها ستطعن في قرار المحكمة.

XS
SM
MD
LG