Accessibility links

'لتخرج إيران!'.. يوم جديد من التظاهرات في العراق


جانب من تظاهرات الجمعة في العراق

تظاهر آلاف العراقيين الجمعة في بغداد والمدن الكبرى في جنوب العراق للتنديد مجددا بالفساد وبالقيادات السياسية، على خلفية أزمة سياسية واجتماعية تجتاح البلاد.

وفي بغداد ردد مئات الأشخاص "لا للفساد" و"لتخرج ايران!". ووصفوا القادة السياسيين بـ "اللصوص" و"الفاسدين". وشهدت ساحة التحرير في العاصمة العراقية انتشارا أمنيا لقوات مكافحة الشغب المسلحين بهراوات كهربائية.

وفي البصرة، حيث انطلقت الاحتجاجات، تجمع مئات الآلاف أمام مقر المحافظة. ورفع المحتجون لافتات في الناصرية جنوب العراق كتب عليها "لا للفساد ونعم للتغيير"، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

ونظمت تظاهرات أخرى في محافظتي النجف وميسان جنوب بغداد.

وتلقت التظاهرات الجمعة دعما من المرجع الديني الأعلى للشيعة في العراق علي السيستاني، إذ دعا في خطبة ألقاها نيابة عن ممثّله في كربلاء عبد المهدي الكربلائي إلى تشكيل حكومة جديدة "في أقرب وقت ممكن على أسس صحيحة" لمواجهة الفساد وسوء الخدمات الأساسية.

وعلى وقع التظاهرات الغاضبة في العراق، يحاول القادة السياسيون تشكيل حكومة بعد الانتخابات التي جرت في 12 أيار/مايو وشابتها مزاعم تزوير أدت إلى إعادة فرز الأصوات.

ويقود رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي يسعى لولاية ثانية حكومة تسيير أعمال لحين تشكيل حكومة جديدة.

وفاز تكتل سياسي يقوده رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر بأغلبية المقاعد في الانتخابات مع تبنيه سياسات لمكافحة الفساد لاقت ترحيب قطاع عريض من الناخبين.

XS
SM
MD
LG