Accessibility links

لبنان يستعد لتشريع زراعة 'الحشيشة'


محصول القنب في البقاع اللبناني

في إطار جهود رسمية للنهوض بالاقتصاد في البلاد، أعلن رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري الأربعاء أن بلاده تستعد لإقرار القوانين اللازمة لتشريع زراعة "الحشيشة".

بري أبلغ السفيرة الأميركية في لبنان إليزابيث ريتشارد، وفق ما نقلت الوكالة الوطنية للإعلام، أن "المجلس النيابي في صدد التحضير لدرس وإقرار التشريعات اللازمة لتشريع زراعة الحشيشة وتصنيعها للاستعمالات الطبية، على غرار العديد من الدول الأوروبية وبعض الولايات الأميركية".

ويأتي إعلان بري بعد اقتراح شركة استشارات عالمية مكلفة وضع خطة للنهوض بالاقتصاد اللبناني، بتشريع زراعة "الحشيشة" للاستخدام الطبي، والتي كانت تعد قبل عقود صناعة تدر ملايين الدولارات قبل أن تجرمها السلطات.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون تسلم الشهر الحالي تقرير شركة ماكينزي للاستشارات من أجل النهوض بالاقتصاد اللبناني.

وقال وزير التجارة والاقتصاد رائد خوري خلال مشاركته في مؤتمر قبل أيام إن أحد الاقتراحات هو "إنشاء مناطق لزراعة القنب الهندي لأغراض طبية من ضمن إطار قانوني تنظيمي شامل".

"#اذا_شرعوا_الحشيش"

وخلال الساعات الماضية أطلق مغردون لبنانيون هاشتاغ "#اذا_شرعوا_الحشيش" على تويتر، وتفاعل معه الكثير من اللبنانيين بين مؤيد ومعارض.

وشكلت الحشيشة اللبنانية خلال الحرب الأهلية صناعة مزدهرة كانت تدر ملايين الدولارات.

وبعد الحرب، قامت الدولة اللبنانية بحملات للقضاء على هذه الزراعة، ووعدت بزراعات بديلة، الأمر الذي لم يتحقق، كما أنها لم تتمكن من القضاء على زراعتها بشكل غير قانوني.

ويعاقب القانون اللبناني كل من يتاجر بالحشيشة بالسجن، علما أن العديد من تجار هذه الزراعة المحظورة يتحصنون في مناطق عدة في البقاع ويتعرضون لملاحقة مستمرة من قبل أجهزة الدولة بعد أن تصدر مذكرات توقيف بحقهم.

XS
SM
MD
LG