Accessibility links

لاجئ عالق في ماليزيا يواجه الترحيل إلى سورية


حسن القنطار

اعتقلت السلطات الماليزية الثلاثاء السوري العالق في مطار كوالالمبور الدولي منذ حوالي سبعة أشهر، والذي أثارت قضيته اهتماما إعلاميا واسعا.

وكان حسن القنطار (36 عاما) يعمل في الإمارات عندما استدعي للخدمة العسكرية في بلده سورية، لكنه رفض العودة ثم صدر قرار بترحيله من الإمارات، وبعدها قصد ماليزيا، ومن هناك ثم سافر إلى كمبوديا التي رفضت منحه تأشيرة وأعادته إلى المطار.

ورفض القنطار الخروج من المطار خشية اعتقاله وإرساله إلى سورية، لأن ماليزيا ليست طرفا في معاهدة عام 1951 بشأن حماية اللاجئين.

عروض زواج للاجئ سوري عالق في مطار

وقالت سلطات الهجرة الماليزية الثلاثاء إنه أقام في منطقة محظورة في المطار ولم يغادره كما هو مفترض بالنسبة للمسافرين، فلزم الأمر اتخاذ الإجراءات المناسبة.

وأشارت إلى أنها ستتواصل مع السفارة السورية لإتمام عملية ترحيله إلى بلده الأصلي.

وكان القنطار قد ذكر في مقابلة صحافية أجريت معه قبل أسابيع أنه تقدم بطلب لجوء إلى كندا وتوقع أن يستغرق البت في طلبه عدة أشهر.

XS
SM
MD
LG