Accessibility links

'كيف تأخذوني من طفلتي؟'.. إيران تعيد نازنين للسجن


البريطانية الإيرانية نازنين زغاري

أعيدت البريطانية الإيرانية نازنين زغاري راتكليف الأحد إلى سجن إيوين لإكمال فترة سجنها بعد الإفراج عنها لفترة قصيرة، ما أحبط آمال عائلتها بتمديد فترة الإفراج.

واعتقلت زغاري راتكليف التي تعمل للفرع الخيري لمؤسسة تومسون رويترز، في مطار طهران في نيسان/أبريل 2016.

وتمضي عقوبة بالسجن خمس سنوات بتهمة المشاركة في تظاهرات ضد النظام في 2009 وهو ما تنفيه.

وجاء في تغريدة على صفحة "أفرجوا عن نازنين" الرسمية على تويتر "لقد سمعوا الأخبار الحزينة أنه تم رفض تمديد الإفراج عن نازنين وتمت إعادتها إلى السجن".

ونشر الموقع صورة لها وابنتها البالغة أربع سنوات وكتب عليها "هذه هي لحظة وداعها لغابرييلا الحزينة".

وتم الإفراج عنها بشكل غير متوقع لمدة ثلاثة أيام الخميس، وعادت إلى عائلتها خارج العاصمة الإيرانية.

وقال زوجها ريتشارد راتكليف إنهم تلقوا "رسائل مختلطة" من السلطات الإيرانية الأحد قبل إعادتها إلى سجن ايوين.

وتم إبلاغ نازنين في البداية أنه تمت الموافقة على طلبها تمديد فترة الإفراج عنها، ولكنها تلقت بعد ذلك مكالمة تبلغها بأن عليها العودة إلى السجن مساء.

وقال زوجها في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية "لقد كانت ترتعش وترتجف وقالت كيف يمكن أن تأخذوني من طفلتي التي تحتاج إلي؟".

وجاء الإفراج الموقت عن نازنين، التي تنفي التهم الموجهة إليها، بكفالة تبلغ مليار ريال (نحو 24 ألف دولار) ووضع منزل أسرتها في طهران ضمانا، بحسب الحملة.

XS
SM
MD
LG