Accessibility links

كولومبيا.. قتلى وجرحى في تفجير سيارة مفخخة


محققون في موقع التفجير في بوغوتا

أعلنت كولومبيا الخميس الحداد لثلاثة أيام عقب مقتل 21 شخصا على الأقل وإصابة 68 آخرين إثر تفجير سيارة مفخخة في أكاديمية لتدريب الشرطة في بوغوتا، في حادث يعد الأسوأ من نوعه في العاصمة منذ 16 عاما.

وقالت وزارة الدفاع إن "عملا إرهابيا" نفذ باستخدم سيارة زرع فيها 80 كيلوغراما من المتفجرات.

وأعلنت الشرطة في بيان "مع الأسف، الحصيلة الأولية هي 21 قتيلا بينهم منفذ الحادثة، و68 جريحا"، مضيفة أن 58 من الجرحى غادروا المستشفى.

وكانت وزارة الدفاع قد أعلنت في وقت سابق مقتل 11 وجرح 65 شخصا.

وقال الرئيس إيفان دوكيه في تغريدة "جميع الكولومبيين يرفضون الإرهاب ونحن متحدون في محاربته".

وقال لاحقا في بيان إنه أمر بإرسال تعزيزات إلى الحدود الكولومبية والطرق المؤيدة إلى مدن.

واستهدف المنفذ أكاديمية الجنرال فرانسيسكو دو باولا سانتندر في جنوب بوغوتا، خلال مراسم ترقية عناصر فيه.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها لكن النائب العام نستور هومبرتو مارتينيز قال إن المشتبه به خوسيه الديمار روخاس رودريغيز هو "المنفذ الفعلي لهذه الجريمة المشينة".

وقال مارتينيز إن روخاس رودريغيز دخل مجمع الأكاديمية الساعة 9:30 صباحا (14:30 ت.غ) الخميس بشاحنة نيسان باترول رمادية، دون إعطاء تفاصيل حول التفجير.

وقال إن الشاحنة خضعت للتفتيش في تموز/يوليو في مقاطعة آراوكو على الحدود مع فنزويلا التي تعتبر معقلا تقليديا لحركة التمرد الكولومبية "جيش التحرير الوطني" الماركسية.

ودانت مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون أميركا اللاتينية كيمبرلي بريير الهجوم وقدمت تعازيها. وعرضت السفارة الأميركية في بوغوتا "المساعدة في التحقيق في هذا الهجوم المدان".

يذكر أن المحادثات مع "حركة جيش التحرير الوطني" التي أعلنت في السابق مسؤوليتها عن عمليات تفجير استهدفت الشرطة، توقفت قبل تولي دوكيه الرئاسة خلفا لخوان مانويل سانتوس ولم تستأنف.

وقدم دوكيه عددا من الشروط منها الإفراج عن جيمع الرهائن، قبل إطلاق عملية السلام، لكن الحركة المتمردة رفضت مطالبه.

وبعد اتفاق السلام الموقع عام 2016 بين سانتوس ومتمردي فارك الذي حول المتمردين السابقين إلى حزب سياسي، تعد حركة "جيش التحرير الوطني" مجموعة التمرد الأخيرة الناشطة في كولومبيا التي شهدت أكثر من نصف قرن من النزاع.

وشملت دائرة العنف جماعات مسلحة مساندة للجيش ومهربي مخدرات ومتمردين ماركسيين آخرين، بينهم منشقين عن فارك.

XS
SM
MD
LG