Accessibility links

كندا توقف مسؤولة في هواوي مطلوبة أميركيا


شعار هواوي

أعلنت الحكومة الكندية الأربعاء توقيف المديرة المالية لشركة هواوي الصينية منغ وانزهو مشيرة إلى أن الولايات المتحدة طلبت تسلمها، وذلك في وقت أفادت تقارير إعلامية بأن واشنطن تشتبه في انتهاك وانزهو العقوبات الأميركية على إيران.

واحتجت بكين بشدة على توقيف منغ، مطالبة بالإفراج عن المواطنة الصينية التي لم "تنتهك أي قانون"، وفق ما جاء في بيان للسفارة الصينية في كندا.

وقال متحدّث باسم وزارة العدل الكندية لوكالة الصحافة الفرنسية إن المسؤولة هواوي وهي إحدى أكبر مصنعي معدات الاتصالات في العالم، اعتقلت في فانكوفر في الأول من كانون الأول/ديسمبر.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة طلبت تسلمها، وأن جلسة استماع ستعقد الجمعة للنظر في ما إذا كانت ستحصل على إطلاق سراح مشروط.

وأضاف الوزير "نظرا إلى أن هناك حظر نشر ساريا، لا يمكننا في الوقت الراهن الإدلاء بمزيد من التفاصيل"، موضحا أن "حظر النشر هو بطلب من منغ".

وفي نيسان/أبريل، أفادت صحيفة وول ستريت جورنال بأن القضاء الأميركي فتح تحقيقا لتحديد ما إذا كانت منغ قد انتهكت العقوبات الأميركية على إيران.

من جهتها، قالت شركة هواوي الخميس إنها لا تعلم بوجود مخالفات ارتكبتها منغ. وأوضحت في بيان أن "الشركة لم تتلق سوى القليل جدا من المعلومات المتعلقة بالتهم وليست على علم بأي ضرر من جانب منغ".

وأوضحت هواوي أن الولايات المتحدة طلبت تسلم منغ التي ستواجه "اتهامات غير محددة" في نيويورك.

وقالت الشركة أيضا إن "الأنظمة القضائية الكندية والأميركية ستتوصل إلى نتيجة عادلة".

وجاء في البيان أن شركة هواوي تحترم كل القوانين والأنظمة السارية، بما فيها القوانين والأنظمة في مجال الرقابة على الصادرات والعقوبات التي اعتمدتها الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

XS
SM
MD
LG