Accessibility links

المحققة كالامارد تنتظر السماح لها بدخول القنصلية السعودية


المحققة كالامارد مع أعضاء من الفريق الأممي أمام القنصلية السعودية في اسطنبول

قالت محققة الأمم المتحدة التي تقود تحقيقا في مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي الثلاثاء إن الرياض لم توافق بعد على طلب السماح لها بدخول قنصلية المملكة في إسطنبول ولقاء مسؤولين سعوديين.

وأضافت كالامارد: "للإنصاف قدمنا الطلب متأخرا جدا، لذلك يتعين علينا أن نعطيهم وقتا أكثر قليلا لبحث طلبنا... نطالب السلطات بكل احترام أن تمنحنا حق الدخول خلال وجودنا هناك".​

وقامت أغنيس كالامارد مقررة الأمم المتحدة الخاصة بشؤون الإعدامات التعسفية بزيارة وجيزة للمنطقة التي تقع فيها القنصلية السعودية في إسطنبول لكنها لم تدخلها.

​وقالت المحققة الأممية في تصريحات لوكالة رويترز: "أردنا أن تتكون لدينا فكرة عن المكان".

وتزور كالامارد تركيا على رأس فريق في مهمة مدتها أسبوع.

وكان خاشقجي قد قتل داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من تشرين الثاني/أكتوبر.

وأعلن المتحدث باسم النائب العام السعودي في وقت سابق احتجاز 21 سعوديا في ما له صلة بالقضية، وجهت السلطات اتهامات لأحد عشر منهم وأحالتهم للمحاكمة.

وقال النائب العام هذا الشهر إنه يطالب بعقوبة الإعدام لخمسة من الأحد عشر المشتبه بهم.

وكالامارد أكاديمية فرنسية تعمل مديرة لقسم حرية التعبير العالمية بجامعة كولومبيا في نيويورك، وترفع تقارير إلى مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في جنيف ولديها تفويض دولي في التحقيق في عمليات الإعدام.

XS
SM
MD
LG