Accessibility links

قيادة المرأة لسيارات الأجرة وتحدي التقاليد


لم تكن مهنة قيادة سيارات الأجرة أو التاكسي حتى وقت قريب من اختصاص النساء ولم يكن من السهل على المرأة الحصول على وظيفة في قطاع يحتكره الرجال وحدهم.

وحالت المعتقدات الاجتماعية والنظرة الدونية للأنثى دون رغبة النساء في الجلوس خلف المقود أسوة بالرجال، وجعلتهن لعقود طويلة يخترن مهنا لا تلبّي طموحاتهن ورغباتهن في إثبات ذواتهن خارج إطار الأسرة التقليدي والمحدود.

لكن الكثيرات تمكنّ من الخروج من دائرة الحظر المفروض عليهن وأثبتن أنهن قادرات على تطويع أيّ مهنة، بما في ذلك مهنة السياقة التي لا تشترط النوع الاجتماعي بقدر ما تحتاج إلى التأهيل.

الأردن، كانت إحدى الدول السباقة في السماح للمرأة بالعمل في هذه المهنة بالرغم من الجدل الذي استمر عدة أشهر حول جدوى دخول المرأة هذا المجال لا سيما أن هذه المهنة كانت حكرا على الرجال لعقود من الزمن.

أجرينا في برنامج "جولة الصباح" الذي قدمه يوم الخميس كل من رائدة حمره وحمزة الأغا مقابلة مع احدى سائقات أوبر من الأردن حدثتنا فيها عن تجربتها وكيف أن الفكرة كانت مرفوضة في البداية.

XS
SM
MD
LG