Accessibility links

انتشار قوات الأمن في قرية مرسي


عناصر من الشرطة المصرية -أرشيف

قال مصدر أمني لـ"موقع الحرة" إن قوات أمن الشرقية قد انتشرت في قرية العدوة بشكل كثيف بعد اندلاع مظاهرة منددة بالحكومة عقب أداء صلاة الغائب على روح الرئيس المعزول محمد مرسي الاثنين أثناء محاكمته.

ونشر ناشطون مقطع فيديو قالوا يظهر ما قيل إنه صلاة الغائب على روح مرسي.

وكانت قوات الأمن قد أعلنت حالة الاستنفار القصوى بعد إعلان وفاة مرسي ومنعت التجمع أو صلاة الغائب عليه، لكن عددا من المواطنين أدوا صلاة الغائب في مسجد صغير في قرية العدوة بمحافظة الشرقية في دلتا النيل.

وتداول ناشطون صورا لمتظاهرين يحملون صورة مرسي، وفيديوهات للشرطة بمدرعاتها وهي في القرية.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن الأمن اقتحم بيوت عدد من المواطنين واعتقل بعضهم بعد صلاة الغائب. لكن المصدر الأمني لم يؤكد لـ"الحرة" أو ينف اعتقال أو مطاردة أي من المواطنين أثناء أو بعد صلاة الغائب.

وكان مرسل "الحرة" في القاهرة قد أفاد بأنه تم دفن مرسي في مدينة نصر شمال القاهرة، بحضور محاميه وأفراد من عائلته فقط، في حالة تكتم تام، وذلك خلافا لوصيته بدفنه في قريته بمحافظة الشرقية (العدوة)، حسب ما قالته أسرته.

XS
SM
MD
LG