Accessibility links

قمة عربية أوروبية في شرم الشيخ


انطلاق أعمال القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ

يجتمع قادة الاتحاد الاوروبي والجامعة العربية الأحد والاثنين في شرم الشيخ لتعزيز التعاون بين دولهم.

وقال دبلوماسي غربي لوكالة الصحافة الفرنسية إن "القضايا الإقليمية والأمن والتنمية هي الموضوعات الثلاثة التي تهم الأوروبيين".

وفي ملف التنمية الاقتصادية، سيتم تناول الجانب التجاري كذلك بين القادة بالنظر إلى حجم التبادل بين شمال وجنوب البحر المتوسط.

وفي تغريدة، قال الناطق باسم الاتحاد الاوروبي بريبن أمان إن "الاتحاد الأوروبي هو بفارق كبير الشريك (التجاري) الأهم لدول الجامعة العربية"، موضحا أن حجم هذه التجارة "يوازي التجارة مع الصين والولايات المتحدة وروسيا مجتمعة".

وأشارت الحكومة الألمانية الجمعة الى أن "قوى دولية أخرى نشطة في المنطقة" مثل روسيا والصين على سبيل المثال، موضحة أنه "لذلك فمن المهم أن يكون الاتحاد الأوروبي متواجدا هناك فهم جيراننا الجنوبيون".

وخلال اليوم الثاني للقمة الاثنين، سيتم التركيز بشكل أكبر على الملفات الاقليمية ومن بينها اليمن وليبيا وسوريا أو النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي.

ومنذ السبت، بدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي في استقبال أول ضيوفه في منتجع شرم الشيخ من بينهم العاهل السعودي الملك سلمان والرئيس الروماني كلاوس إيهونيس الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي وكذلك الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

تعاون عربي-أوروبي

ووصل إلى شرم الشيخ كذلك رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الذي يشارك السيسي في رئاسة القمة، والأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

ويشارك حوالي أربعين رئيس دولة وحكومة من الجانبين في هذه القمة التي تعقد في ظل إجراءات أمنية مشددة.

ومن المقرر أن تعقد جلسة موسعة أولى بعد ظهر الأحد يعقبها عشاء رسميا.

ومن بين القادة الأوروبيين القليلين الذين سيغيبون عن القمة، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز وقادة ليتوانيا ولاتفيا.

وإضافة إلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي ينتظر وصولها الأحد، ستتجه الأنظار بصفة خاصة إلى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي ستصل كذلك الأحد.

وتجري ماي مشاورات مكثفة مع شركائها الأوروبيين لتجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق في 29 آذار/مارس المقبل.

XS
SM
MD
LG