Accessibility links

قمة ثانية بين ترامب وكيم في فبراير


وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال لقائه مع كبير مساعدي الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ شول

أعلن البيت الأبيض أن القمة المقبلة بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ستعقد أواخر شباط/فبراير المقبل من دون أن يحدد مكان الاجتماع.

وصدر الإعلان الجمعة عقب لقاء جمع الرئيس ترامب بكبير مساعدي الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ شول.

وقالت الناطقة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن الاجتماع استمر لمدة 90 دقيقة وجرت خلاله مناقشة نزع السلاح النووي لبيونغ يانغ وعقد قمة ثانية، مضيفة أن الرئيس الأميركي يتطلع للقاء الزعيم الكوري الشمالي في موقع سيعلن عنه لاحقا.

وأشارت إلى أن العقوبات ستبقى مفروضة على بيونغ يانغ حتى نزع سلاحها النووي بالكامل.

ورحبت الرئاسة الكورية الجنوبية بالإعلان الأميركي، وأعربت عن أملها في أن تشكل تحولا لصالح السلام في شبه الجزيرة الكورية.

يذكر أن القمة الأولى التاريخية بين ترامب وكيم عقدت في 12 حزيران/يونيو الماضي في سنغافورة، وتوصلا خلالها إلى اتفاق غير محدد بدقة للنزع النووي. إلا أنه لم يحرز تقدم ملموس منذ ذلك الحين.

وأكدت واشنطن مرارا أنها تتوقع من كوريا الشمالية التخلي عن ترسانتها النووية، التي أصر نظام كيم على تطويرها ودفع لأجل ذلك ثمنا باهظا لجهة الموارد والعزلة وتعرض إلى عدة حزم من العقوبات الدولية.

XS
SM
MD
LG