Accessibility links

قفزة في أسعار النفط بعد قرار أميركي


سائق سيارة في محطة وقود

قفزت أسعار النفط أكثر من اثنين بالمئة يوم الاثنين لتصل إلى أعلى مستوياتها في نحو ستة أشهر، وسط تنامي المخاوف من تقلص الإمدادات العالمية بعد إعلان الولايات المتحدة تشديد القيود على صادرات النفط الإيرانية.

وقالت واشنطن إنها ستنهي جميع الإعفاءات من العقوبات المفروضة على إيران في مايو أيار، والتي تسمح لثماني دول بشراء النفط الإيراني دون الوقوع تحت طائلة العقوبات الأميركية.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 2.07 دولارين، أو 2.88 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 74.04 دولار للبرميل. وبلغ الخام ذروته في الجلسة عند 74.52 دولارا للبرميل، وهو أعلى مستوى له منذ أول نوفمبر تشرين الثاني.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.70 دولار، أو 2.66 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 65.70 دولارا للبرميل. وبلغ الخام خلال الجلسة أعلى مستوى منذ 31 أكتوبر تشرين الأول عند 65.92 دولارا.

في نوفمبر تشرين الثاني، أعادت واشنطن فرض عقوبات على صادرات النفط الإيرانية، لكنها منحت إعفاءات لثمانية من كبار مشتري الخام الإيراني، وهم الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا وإيطاليا واليونان، مما سمح لتلك الدول بمواصلة شراء كميات محدودة من الخام لمدة ستة أشهر.

وأكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن هدف واشنطن هو وقف صادرات النفط الإيرانية تماما، قائلا إنه لا توجد أي خطط لمنح فترة سماح بعد الأول من مايو أيار.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية إن المسؤولين الأميركيين يبحثون عن سبل لمنع إيران من الالتفاف على العقوبات النفطية.

وذكرت إيران أن قرار عدم تجديد الإعفاءات "غير ذي قيمة"، لكن طهران على اتصال مع شركائها الأوروبيين وجيرانها وسوف "تتصرف وفقا لذلك"، حسب ما نقلته وكالات أنباء إيرانية عن وزارة الخارجية.

XS
SM
MD
LG