Accessibility links

قطر والسعودية أبرز مستوردي أسلحة فرنسا


طائرة من طراز رافال

ارتفعت صادرات الأسلحة الفرنسية بنسبة 30 في المئة عام 2018 لتصل إلى حوالي 9.1 مليار يورو (حوالي 10.2 مليار دولار) بحسب تقرير رسمي من الوزارة، وتصدرت قطر قائمة المستوردين لتليها بلجيكا ثم السعودية.

وقالت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي إن هذا الرقم هو من "بين الأفضل خلال 20 عاما".

وبلغت قيمة المبالغ القطرية لشراء الأسلحة الفرنسية نحو 2.4 مليار يورو (حوالي 2.7 مليار دولار) هي مجموع عقدين، الأول لشراء 28 مروحية من طراز "أن آش 90" والثاني لشراء 12 مقاتلة من طراز رافال.

وتقدمت بلجيكا التي وقعت اتفاق شراكة مع باريس للمدرعات، على السعودية بزيادة مبلغ مشترياتها 1.1 مليار يورو (حوالي 1.2 مليار دولار) مقارنة بالعام السابق.

وظلت السعودية ثالثة في ترتيب مستوردي الأسلحة من فرنسا هذا العام، بعقود تزيد قيمتها بنسبة 50 في المئة عن العام السابق (بينها طلب شراء زوارق بأكثر من 500 مليون يورو- حوالي 560 مليون دولار)، وبقيمة إجمالية تقارب مليار يورو (حوالي 1.1 مليار دولار)، متقدمة بذلك كثيرا على الإمارات (200 مليون يورو- حوالي 225 مليون دولار).

ويشير التقرير الموجه إلى البرلمان إلى أن الهند وقطر والسعودية تصدرت قائمة المستوردين على مدار العقد الأخير (2009-2018).

وتحل فرنسا في المرتبة الثالثة للدول المصدرة للسلاح بعد الولايات المتحدة وروسيا، وتوجه لفرنسا انتقادات داخلية لبيعها أسلحة للسعودية ودولة الإمارات لمشاركتهما في الحرب باليمن، لكن فرنسا أكدت في التقرير أن صادراتها للأسلحة تخضع "لرقابة وزارية مشتركة ومشددة"، وأن لديها ضمانات أن الأسلحة التي تبيعها للدولتين لا تستخدم ضد مدنيين، مشددة على أهمية "الشراكة الاستراتيجية" مع هذين البلدين.

وقالت وزيرة الجيوش الفرنسية في التقرير إن "الاحتفاظ بعلاقات اقتصادية مع هذين البلدين، يعني الحفاظ على نفوذ في مناطق مهمة بالنسبة لمصالحنا الأمنية، ولإمداداتنا من الطاقة".

XS
SM
MD
LG