Accessibility links

هذه رسالة قسد إلى دمشق وأنقرة


مقاتلون من قسد في الباغور بعد هزيمة داعش

دعت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) حكومة دمشق إلى الحوار، وطالبت تركيا بمغادرة الأراضي السورية.

وقال القائد العام لقسد مظلوم عبدي كوباني خلال احتفال نظم في حقل العمر النفطي السبت بمناسبة إعلان النصر على داعش، "ندعو الحكومة المركزية في دمشق إلى تفضيل عملية الحوار، والبدء بخطوات عملية للوصول إلى حل سياسي".

وأضاف أن الحل السياسي يجب أن يتم "على أساس الاعتراف بالإدارات الذاتية المنتخبة في شمال وشرق سوريا والقبول بخصوصية قوات سوريا الديمقراطية".

وتأتي الدعوة بعد أيام من تأكيد دمشق عزم الجيش استعادة مناطق سيطرة قسد بـ"المصالحات" أو عبر "القوة" العسكرية.

ودعا قائد قسد المدعومة من الولايات المتحدة تركيا إلى "التوقف عن التدخل" في سوريا والانسحاب من جميع الأراضي السورية وخاصة منطقة عفرين التي يغلب عليها الأكراد.

وأعلنت قسد السبت السيطرة على آخر جيب لداعش في الباغوز شرقي سوريا والقضاء على داعش ميدانيا ما ينهي "دولة الخلافة" التي أعلنها التنظيم في العراق وسوريا في 2014.

وقالت إن مرحلة جديدة في محاربة إرهابيي داعش انطلقت من أجل القضاء الكامل على الوجود العسكري السري للتنظم والمتمثل في خلاياه النائمة التي لا تزال تشكل خطرا كبيرا على المنطقة والعالم.

XS
SM
MD
LG