Accessibility links

قريبة للأسد تحصل على حق الإقامة في بريطانيا


تيزيرا ماي إبان توليها حقيبة الداخلية البريطانية

أفادت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية بأن قريبة ثرية للرئيس السوري بشار الأسد ونجليها الراشدين، حصلوا بشكل سري على حق الإقامة في بريطانيا بعد أن تعهدت باستثمار الملايين في المملكة المتحدة.

وقالت الصحيفة إن الأمر يتعلق بالزوجة الرابعة لعم الأسد رفعت الملقب "جزار حماة" لإصداره أوامر بقتل حوالي 40 ألف سوري في عام 1982.

وأضافت أن قرار حصول قريبة الأسد التي تبلغ من العمر 63 عاما على حق البقاء في بريطانيا إلى أجل غير مسمى تم في عام 2012 في أوج الحرب السورية وعندما كانت تيريزا ماي على رأس وزارة الداخلية.

وسمح لابنيها وهما الآن في الـ22 والـ37 من العمر خلال الفترة ذاتها تقريبا بالإقامة في بريطانيا، فيما حصل ابن ثالث لرفعت الأسد من زوجة أخرى على الإقامة البريطانية لمدة غير محددة في 2014.

ولم تكشف الصحيفة، لأسباب أمنية، أسماء الزوجة والأبناء.

ويملك رفعت البالغ من العمر 80 عاما، مئات العقارات في فرنسا وإسبانيا وبريطانيا، تم حجز كثير منها الآن، فيما تحدثت تقارير في الآونة الأخيرة أنه يواجه تهم فساد في فرنسا.

ويعيش رفعت الأسد النائب السابق وشقيق الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد بين فرنسا وبريطانيا وإسبانيا، بعدما أبعده الأخير عن السلطة إبان الثمانينيات بعد انقلاب فاشل في سوريا.

XS
SM
MD
LG