Accessibility links

17 قتيلا في غارات للنظام على إدلب


متطوعون ينقذون طفلا من تحت الأنقاض في بلدة أريحا في ريف إدلب يوك الاثنين

قتل 17 مدنيا على الأقل بينهم خمسة أطفال الاثنين في غارات جوية لقوات النظام السوري على ريف محافظة إدلب، حسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية إن تسعة قتلى، من بينهم ثلاثة أطفال، سقطوا في مدينة أريحا وحدها في ريف إدلب الجنوبي.

ويبحث عمال الإنقاذ في المدينة عن آخرين يعتقد أنهم عالقون تحت أنقاض منزل هدمه القصف الجوي السوري.

وأورد المرصد أن ثلاثة أشخاص قضوا بقصف على أماكن في بلدة حزارين، وآخر قتل جراء إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على معرة حرمة.

وحسب المرصد، فإن أكثر من 250 مدنيا بينهم حوالي 50 طفلا قتلوا في موجة العنف الأخيرة التي ضربت هذه المنطقة منذ نهاية نيسان/أبريل الماضي.

وتسيطر هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة سابقا" على الجزء الأكبر من محافظة إدلب، وتتواجد مع فصائل إسلامية في أجزاء من محافظات مجاورة. وتخضع المنطقة لاتفاق روسي تركي ينص على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين قوات النظام والفصائل، لكن لم يتم استكمال تطبيقه.

وشهدت المنطقة هدوءا نسبيا بعد توقيع الاتفاق في أيلول/سبتمبر الماضي، إلا أن قوات النظام صعدت منذ شباط/فبراير وتيرة قصفها.

XS
SM
MD
LG