Accessibility links

قبيل قمة بروكسل.. ترامب: على دول ناتو أن تدفع أكثر


الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا في مطار ميلسبروك العسكري في بروكسل

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساء الثلاثاء إلى بروكسل عشية انعقاد قمة لحلف شمال الأطلسي.

وقبيل وصوله إلى العاصمة البلجيكية، أكد الرئيس ترامب مجددا في تغريدة أن دولا عدة في الحلف "لا تفي بالتزاماتها" على صعيد الانفاق الدفاعي.

تحديث 19:40 ت.غ

قال الرئيس دونالد ترامب إن القمة المرتقبة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد تكون أسهل من الاجتماعات التي سيعقدها مع حلف شمال الأطلسي (ناتو) وفي بريطانيا.

وأوضح قبيل مغادرته الولايات المتحدة في جولة أوروبية لأكثر من أسبوع، "هناك الحلف الأطلسي والمملكة المتحدة وهناك بوتين.. بصراحة، قد يكون بوتين الأسهل بينهم جميعا، من كان ليظن ذلك؟"

وجاءت تصريحات الرئيس بعد تغريدة دعا فيها دول ناتو إلى زيادة "مساهمتها المالية في الحلف بالتزامن مع خفض المساهمة الأميركية".

وقال في تغريدة أخرى "استعد للمغادرة إلى أوروبا لحضور قمة ناتو أولا، حيث تدفع الولايات المتحدة أضعاف ما تدفعه أي دولة أخرى في الحلف لحمايتهم، ليس عادلا لدافعي الضرائب الأميركيين، ناهيك عن خسارتنا لـ 151 مليار دولار في التجارة مع الاتحاد الأوروبي. يفرض علينا الكثير من التعريفات الجمركية ويضع أمامنا الكثير من العقبات".

وأصدر الديمقراطيون في مجلس النواب الأميركي بيانا يشدد على أهمية حلف ناتو، داعين ترامب إلى إعادة التأكيد على دعم الولايات المتحدة لحلفائها.

وحث البيان الرئيس الأميركي على مواجهة بوتين فيما يتعلق بالسياسة الروسية في أوكرانيا، ويذكره بالقانون الذي مرره الكونغرس والذي يمنع أي تعاون عسكري مع روسيا.

من جانبه، وجه رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك الثلاثاء رسالة إلى الرئيس ترامب دعاه فيها إلى "تقدير" حلفائه، عشية قمة الحلف في بروكسل.

ويطالب ترامب الأوروبيين في ناتو بمواصلة رفع حجم إنفاقهم على الدفاع التزاما بتعهداتهم برفعه إلى نسبة اثنين في المئة من إجمالي الناتج المحلي للدول الأعضاء بحلول عام 2024.

وهو يركز انتقاداته بصورة خاصة على ألمانيا، القوة الاقتصادية الأولى في أوروبا، والتي ترصد 1.24 في المئة من إجمالي ناتجها المحلي لنفقاتها الدفاعية.

وأكد الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ أن مسألة تقاسم النفقات ستكون من المواضيع الأساسية في القمة المقررة الأربعاء والخميس.

وساهمت الولايات المتحدة بأكثر من 71 في المئة من نفقات الحلف عام 2017، إذ أمنت 686 مليار دولار من أصل مبلغ إجمالي قدره 957 مليار دولار أنفقتها الدول الأعضاء الـ 29 على دفاعها.

XS
SM
MD
LG