Accessibility links

في ذكرى استقلال جنوب السودان.. بومبيو يدعو للسلام


أطفال شردتهم الحرب في جنوب السودان

وجه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الاثنين رسالة إلى جنوب السودان بمناسبة الذكرى السنوية السابعة لاستقلاله، دعا فيها إلى وضع حد للصراع هناك واتخاذ القادة المتنازعين قرارات "صعبة" من شأنها جلب السلام لشعب طالت معاناته.

وقال في بيان صادر عنه "يجب أن يكون هذا اليوم للاحتفال بمناسبة قيام دولة مستقلة ... ولكن بدلا من ذلك فإن الصراع الذي اندلع في كانون الأول/ديسمبر من عام 2013 يستمر بفرض معاناة هائلة على مواطني جنوب السودان".

وتحدث بومبيو عن معاناة المدنيين بسبب استمرار القتال وقال "لقد طردوا من منازلهم ويواجهون الجوع الذي يهدد حياتهم وتعرضوا لوحشية لا يمكن وصفها".

وتابع البيان "لكي يكون التاسع من تموز/يوليو احتفالا حقيقيا يجب أن يتوقف القتال في كل مكان وأن يأخذ قادة جنوب السودان الخيارات الصعبة ووضع مصالحهم الذاتية الضيقة جانبا واحتياجات بلدهم أولا".

ويشهد جنوب السودان حربا منذ 2013 عندما دب الخلاف بين رئيس البلاد سيلفا كير وونائبه ريك مشار وتحول إلى مواجهة عسكرية.

وأسفرت الحرب، التي تصارعت فيها قبيلتا الدينكا التي ينتمي إليها كير والنوير التي ينتمي إليها مشار، عن مقتل عشرات الآلاف ونزوح ربع سكان البلاد البالغ عددهم 12 مليون نسمة وخفض إنتاج النفط الذي يعتمد عليه اقتصاد البلاد بالكامل تقريبا.

وشهدت الأيام الأخيرة تطورات إيجابية في الأزمة بجنوب السودان، عندما أعلنت رئاسة البلاد عودة مشار إلى منصبه بعد أن كان أعفي منه قبل خمسة أعوام في إطار اتفاق سلام.

XS
SM
MD
LG