Accessibility links

فيسبوك يعزز 'غرف الحرب'


Facebook "War Room"

بدأ فيسبوك حملة جديدة ضد نشر المعلومات المضللة والأخبار الزائفة، قبيل الانتخابات المقررة في وقت لاحق من هذا العام في الاتحاد الأوربي وإسرائيل وأكرانيا والهند.

وقال عملاق التواصل الاجتماعي في تقرير له الاثنين إنه سيعزز أدوات الشفافية وموارده المخصصة لإزالة الحسابات المزيفة، والقضاء على التضليل في الحملات السياسية.

وقال إنه سيفتح مركزين جديدين للعمليات الإقليمية يركزان على "نزاهة الانتخابات" في مكتبي دبلن وسنغافورة "ستضيف هذه الفرق طبقة دفاعية ضد الأخبار المزيفة وخطاب الكراهية وقمع الناخبين، عبر العمل مع الفرق المتخصصة" الأخرى.

وفي آذار/ مارس، سيطلق فيسبوك أدوات جديدة لمنع أي محاولات للتدخل في انتخابات البرلمان الأوروبي المزمع إجراؤها في أيار/مايو 2019.

وأوضح فيسبوك أن أكثر من 30 ألف شخص يعملون على السلامة والأمن في الشركة، وهذا الرقم يعادل ثلاثة أضعاف الرقم المسجل في عام 2017.

وكان فيسبوك قد أنشأ ما سماه "غرف حرب" للقضاء على الأخبار والحسابات المزورة قبيل الانتخابات النصفية الأميركية في الخريف الماضي.

ويبذل عملاق التواصل الاجتماعي فيسبوك جهودا حثيثة لتقليص المحتوى المضلل خلال العمليات الانتخابية، خاصة بعد ما أقر بسعى نشطاء أجانب للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016. الأمر الذي تسبب في إثارة انتقادات عنيفة للشركة، من مختلف أنحاء العالم.

XS
SM
MD
LG