Accessibility links

فورد وفولكسفاغن تتحالفان


شعارا فولكسفاغن وفورد

تكشف شركتا فولكسفاغن وفورد موتورز الثلاثاء عن تحالف لحشد قواهما في السيارات التجارية.

ومن المرجح أن يتوسع التحالف إلى التطوير المشترك لتكنولوجيا السيارات الكهربائية والذاتية القيادة، في تحركات تهدف إلى توفير مليارات الدولارات للشركتين.

وقال هيربرت دايس الرئيس التنفيذي لفولكسفاجن للصحافيين الاثنين إن فورد وفولكسفاغن ستعلنان عن شراكاتهما خلال معرض ديترويت للسيارات.

وقالت فولكسفاغن إنها تستثمر 800 مليون دولار لتصنيع سيارات كهربائية جديدة في مصنعها في تشاتانوجا بولاية تينيسي الأميركية.

وقالت شركة صناعة السيارات الألمانية في إعلان بمعرض ديترويت إنها تضيف ألف وظيفة في مصنع تشاتانوجا وإن إنتاجها من السيارات الكهربائية هناك سيبدأ في 2022.

وذكر دايس أن الشركة تدرس تصنيع سيارات أودي الفارهة في الولايات المتحدة لكن لم يتم بعد اتخاذ أي قرارات في هذا الشأن.

وأبلغ دايس الصحافيين في معرض السيارات أن الاستثمار في تينيسي "إشارة للحكومة بأننا ملتزمون فعلا تجاه الولايات المتحدة".

ونشر الرئيس دونالد ترامب تغريدة قال فيها إن شركة فولكسفاغن ستنفق 800 مليون دولار في تينيسي، وستصنع سيارات كهربائية، وهنأ الولاية على هذا النجاح الكبير.

وبحثت الشركتان (فورد وفولكسفاغن) في الأشهر الأخيرة التعاون في الشاحنات وأنواع أخرى من المركبات التجارية، وقالتا إن أي تحالف موسع لن ينطوي على اندماج أو حصص ملكية.

وتبحث الشركتان توثيق التعاون في الوقت الذي أجبرت فيه الخلافات التجارية شركات صناعة السيارات على إعادة التفكير في الموقع الذي تُصنع فيه السيارات لأوروبا والولايات المتحدة والصين.

ولم يتحدد نطاق التحالف بين فولكسفاغن وفورد قبيل معرض السيارات، حيث شملت المحادثات التعاون في مجال السيارات الكهربائية والسيارات الذاتية القيادة.

وأكد دايس في معرض ديترويت للسيارات الاثنين أن التحالف سيشمل استخدام فولكسفاغن لمنصة فورد للشاحنات المتوسطة الحجم من طراز رينجر.

XS
SM
MD
LG