Accessibility links

أبرز تدخلات واشنطن في أميركا اللاتينية


جنود من الجيش الأميركي

وصلت الأوضاع في فنزويلا إلى حالة من التعقيد بعدما اندلعت معارك بين قوات من الجيش الفنزويلي انحازت إلى زعيم المعارضة خوان غوايدو، ضد القوات الموالية للرئيس المطعون في شرعيته نيكولاس مادورو.

وبينما تدور الاشتباكات في محيط قاعدة عسكرية في العاصمة كراكاس، أعلنت واشنطن استعدادها للتدخل عسكريا لإنهاء الأزمة في فنزويلا إذا تطلب الأمر.

وجاء الإعلان على لسان وزير الخارجية مايك بومبيو الأربعاء، إذ قال إن "موقف الرئيس ترامب واضح تماما وثابت. العمل العسكري ممكن. إذا كان ذلك ضروريا، فستقوم به الولايات المتحدة".

وأضاف أن اواشنطن تفضل انتقالا سلميا للسلطة، يكون بمغادرة مادورو السلطة وإجراء انتخابات جديدة لاختيار قادة جدد.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون إن "الروس يودون السيطرة بالفعل على بلد في هذا الجزء من العالم".

وأضاف "الأمر لا يتعلق بالأيدولوحية، بل إنها سياسة السلطة القديمة. وهذا هو سبب وجود عقيدة مونرو التي نحاول التخلص منها في هذه الإدارة، ولهذا أشار الرئيس الليلة الماضية إلى أن على الكوبيين التفكير طويلا بما هو دورهم".

عقيدة مونرو

وعقيدة مونرو هي سياسة أميركية من القرن التاسع عشر أعلنها الرئيس الأميركي جيمس مونرو، تعارض تدخل القوى الأوروبية في الجزء الغربي من الكرة الأرضية، وتم تفعيله لاحقا كي تدخل الولايات المتحدة في أميركا اللاتينية.

الرئيس الأميركي جيمس مونرو
الرئيس الأميركي جيمس مونرو

فيما يلي، جدول زمني بأبرز التدخلات العسكرية والسياسية الأميركية في أميركا الجنوبية:

1903: ساعدت الولايات المتحدة بنما على الاستقلال عن كولومبيا وتحقيق السيادة على المنطقة التي تتضمن قناة بنما والتي تربط طرق الملاحة في المحيطين الهادي والأطلسي.

1903: وقعت كل من كوبا والولايات المتحدة اتفاقية تسمح لواشنطن بإنشاء قاعدة عسكرية بحرية في خليج غوانتانامو.

1914: سيطرت قوات أميركية على ميناء في ولاية فيراكروز المكسيكية بشكل مؤقت لمدة سبعة أشهر، في محاولة لمساعدة حلفائها.

1961: فشلت محاولة الولايات المتحدة في إطاحة رئيس وزراء كوبا فيدل كاسترو من خلال هجوم عرف بـ "هجوم خليج الخنازير"، الذي اعتمد على 1400 مقاتل كوبي فشلوا في مواجهة القوات التابعة لكاسترو، بسبب قلة عددهم.

1965: دخلت الولايات إلى جمهورية الدومينيكان للمساعدة على إجلاء الرعايا الأميركيين.

1983: انتصرت الولايات المتحدة على القوات الشيوعية في جزيرة غرينادا الكاريبية، وكان تعداد الجنود الأميركيين نحو 7000 جندي، وقد استمرت المعركة أربعة أيام فقط.

قوات أميركية في جزيرة غرينادا 1983
قوات أميركية في جزيرة غرينادا 1983

1989: دخلت الولايات المتحدة إلى بنما وأطاحت الرئيس مانويل نورييغا خلال أربعة أيام فقط،

1994: أطلقت الولايات المتحدة هجوما في جزيرة هايتي لإزالة النظام العسكري الذي نصب في 1991 جراء انقلاب عسكري أطاح الرئيس جين برتراند أرستيد، والذي أعيد إلى منصبه مرة أخرى.

XS
SM
MD
LG