Accessibility links

فلوريدا تعيد فرز الأصوات


جانب من التصويت في انتخابات التجديد النصفي

أمرت سلطات ولاية فلوريدا السبت بإعادة فرز الأصوات في انتخابات عضو مجلس الشيوخ وحاكم الولاية، ما يغرق الولاية مرة أخرى في دوامة فرز الأصوات.

وبعد 18 عاما من عملية إعادة فرز الأصوات المثيرة للجدل في فلوريدا خلال انتخابات 2000 الرئاسية، تسلط الأضواء مجددا على الولاية بعد انتخابات الثلاثاء التي لم تحسم فيها النتيجة.

ومنحت مقاطعات الولاية البالغ عددها 67 حتى ظهر السبت (17.00 ت غ) لتقديم نتائج غير رسمية.

وينص قانون الولاية على إعادة فرز الأصوات آليا إذا كان الفارق بين المتنافسين أقل من نصف نقطة مئوية.

وأصدر وزير خارجية الولاية كين ديتزنر أمرا رسميا بإعادة فرز الأصوات بعد انقضاء المهلة لإعلان النتائج المؤقتة.

وكانت النتيجة متقاربة جدا بين الأصوات التي حصل عليها الحاكم الجمهوري ريك سكوت والديموقراطي بيل نلسون، إذ تقدم سكوت بـ12.562 صوتا فقط من أصل الأصوات التي قاربت 8.2 ملايين، أي بفارق 0.15 نقطة فقط.

وفي انتخابات منصب حاكم الولاية أظهرت النتائج غير الرسمية الأخيرة التي نشرت على الموقع الإلكتروني الخاص بفلوريدا أن الجمهوري رون ديسانتيس يتقدم على المرشح الديموقراطي أندرو غيلوم بمقدار 33.684 صوتا فقط أي بفارق 0.41 نقطة.

وكتب الموقع الإلكتروني "إشارة إلى إعادة فرز آلي".

وقال ديتزنر في بيان إن نتائج إعادة الفرز ستكون مرتقبة في 15 تشرين الثاني/نوفمبر الساعة 3 بعد الظهر بالتوقيت المحلي (20.00 ت.غ).

XS
SM
MD
LG