Accessibility links

ارتفاع معدل انتحار الإيرانيات


فتاة إيرانية من مدينة تبريز حاولت الانتحار سابقا

انتحرت 14 امرأة وفتاة إيرانية في شهر واحد فقط، بحسب لجنة المرأة التابعة لمجلس المقاومة الإيراني المعارض.

وقال تقرير أصدره المجلس إن عدد النساء اللواتي انتحرن في الفترة بين 21 أذار/مارس إلى 21 نيسان/أبريل في هذا العام، بلغ 14 امرأة، استنادا على ما نشر في وسائل إعلام محلية.

وكانت دلينا رحماني، 18 عاما، قد انتحرت بعد أن ضربها والدها والرجل الذي أجبرت على الزواج منه، إذ أطلقت النار على نفسها في 21 نيسان/أبريل.

وقد ارتفع معدل الانتحار بين النساء الإيرانيات خلال السنوات الخمس الماضية، وقد بلغ عدد حالات الانتحار في عام 2011 نحو 2462 حالة، فيما بلغ العدد في عام 2015 وحده نحو 3234 حالة.

وبحسب المسح الإحصائي، فإن 17 بالمئة من إجمالي عدد الطلاب في المدارس الإيرانية بين المرحلة المتوسطة والثانوية قد فكروا في الانتحار، خلال الاثني عشر شهرا الأخيرة.

وتظهر الأرقام زيادة واضحة في عدد النساء الإيرانيات اللواتي انتحرن خلال العقد الأخير، كما تشير الأرقام إلى أن 83 بالمئة من النساء المنتحرات تبلغ أعمارهن أقل 34 عاما، بحسب صحيفة خبر أونلاين الإيرانية الحكومية.

وتتعرض النساء الإيرانيات لصنوف من التمييز والتهميش على جميع المستويات، فضلا عن فرض قيود على حريتهن الشخصية، فلا يمكن للنساء في إيران مزاولة بعض المهن أو الرياضات أو ممارسة أنواع من الفنون بحجة التحريم الديني.

وتشارك النساء الإيرانيات في الحركات الاحتجاجية المناهضة لنظام خامنئي. إذ قمعت السلطات الإيرانية النساء وزجت بهن في السجون ليتعرضن لتعذيب ومعاملة قاسية.

وتشير منظمات إيرانية معارضة ودولية حقوقية إلى وفاة عدد كبير من النساء تحت التعذيب خاصة في سجن إيفين سيء السمعة.

XS
SM
MD
LG