Accessibility links

فنزويلا.. غوايدو يدعو لاحتجاجات سلمية


خوان غوايدو يتحدث أمام مناصريه الثلاثاء

دعا الرئيس الفنزويلي المؤقت خوان غوايدو مؤيديه إلى التظاهر السبت "بسلام" أمام القواعد العسكرية في البلاد لمطالبة الجيش بوقف دعمه للرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو.

وكتب غوايدو في تغريدة ليل الخميس الجمعة "السبت يوم الرابع من الشهر: تعبئة وطنية للسلام باتجاه الوحدات العسكرية الكبرى لتنضم إلى دستورنا".

والجيش طرف أساسي في السلطة الفنزويلية. وهو يسيطر على قطاع النفط الذي يؤمن 96 في المئة من موارد البلاد، وكذلك على عدد كبير من الوزارات ويدعم الرئيس المطعون في شرعيته نيكولاس مادورو الذي دعا القوات المسلحة الخميس إلى "محاربة جميع الانقلابيين".

من جهته، أكد الرئيس الاشتراكي وبجانبه وزير الدفاع الفنزويلي الجنرال فلاديمير بادرينو "نعم، نحن في خضم المعركة، والمعنويات يجب أن تكون في أعلى مستوياتها لتجريد جميع الخونة من أسلحتهم، جميع الانقلابيين".

وأضاف مخاطباً نحو 4500 عسكري تجمعوا في فورت تيونا أكبر ثكنة في البلاد "ولاء دائم ولا خيانة البتة".

ويأتي ذلك غداة إحباط الجيش انقلابا عسكريا وتأكيد ولائه للرئيس الاشتراكي.

وقد لجأ نحو 25 عسكريا متمردا إلى سفارة البرازيل في كراكاس، بينما لجأ ليوبولدو لوبيز أحد قادة المعارضة والذي كان يخضع للإقامة الجبرية قبل أن يظهر مع غوايدو والعسكريين المتمردين، إلى سفارة إسبانيا.

وأمر القضاء الفنزويلي بتوقيفه لكن الحكومة الإسبانية أعلنت أنها "لا تعتزم في أي حال من الأحوال تسليم ليوبولدو لوبيز إلى السلطات الفنزويلية أو إخراجه من مقر إقامة السفير".

اجتماع بين بومبيو ولافروف

وقد طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنهاء "القمع الوحشي" في فنزويلا. وقال في البيت الأبيض "صلواتنا تواكب الشعب الفنزويلي في معركته العادلة من أجل الحرية". وأضاف أن "القمع الوحشي للشعب الفنزويلي يجب أن ينتهي سريعا".

وتابع "الناس جائعون. ليس لديهم طعام ولا مياه في بلد كان من الأغنى في العالم".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت أن وزير الخارجية مايك بومبيو اتهم موسكو في اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف الأربعاء "بزعزعة الاستقرار" في فنزويلا، ودعا روسيا مجددا الى التوقف عن دعم مادورو.

لكن وزارة الخارجية الروسية قالت في بيان إن لافروف أبلغ في هذا الاتصال الهاتفي نظيره الأميركي بأن "تدخل واشنطن في الشؤون الفنزويلية يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي" وأن "هذا التأثير المدمر لا علاقة له بتاتا بالديموقراطية".

وأعلن مسؤول أميركي الخميس أن بومبيو ولافروف سيناقشان الخلافات بين بلديهما بشأن الأزمة الفنزويلية عندما يلتقيان الأسبوع المقبل على هامش اجتماع مجلس بلدان القطب الشمالي الذي يبدأ الإثنين في مدينة روفانيمي بشمال فنلندا.


XS
SM
MD
LG