Accessibility links

غوايدو وحلفاؤه يجتمعون لبحث إجراءات ضد مادورو


الرئيس الفنزويلي المؤقت خوان غوايدو

يجتمع الرئيس الفنزويلي المؤقت خوان غوايدو وحلفاؤه من مجموعة ليما الاثنين في بوغوتا، ينضم إليهم نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، بهدف تحديد الإجراءات التي يريدون اتخاذها لإجبار الرئيس المطعون في شرعيته نيكولاس مادورو على مغادرة السلطة.

ودعا غوايدو الذي تعترف به أكثر من 50 دولة كرئيس مؤقت، إلى "دراسة كل الاحتمالات" ضد مادورو الموجود في السلطة منذ عام 2013، والذي يعتبر معارضوه أن إعادة انتخابه شابها احتيال.

ورفعت الولايات المتحدة نبرتها ضده، مع اعتبار وزير الخارجية مايك بومبيو الأحد مادورو بأنه "أسوأ من أسوأ المستبدين"، من دون أن يستبعد استخدام القوة ضده.

وقال أيضا إنه "متأكد أن أيام مادورو معدودة بفضل الفنزويليين".

وستكون واشنطن حاضرة في بوغوتا عبر نائب رئيسها مايك بنس.

وأعلنت الرئاسة الكولومبية مساء الأحد في بيان أن "هدف هذا الاجتماع هو اعتماد إعلان يسهم في استكمال خلق ظروف تؤدي إلى الحرية والديموقراطية في فنزويلا".

وتأسست مجموعة ليما المؤلفة من 14 بلدا لاتينيا مع كندا، عام 2017 للبحث عن حل للأزمة التي غرقت فيها فنزويلا، القوة النفطية سابقا.

ولم تعترف المجموعة بولاية مادورو الثانية التي تولاها في 10 كانون الثاني/يناير.

XS
SM
MD
LG