Accessibility links

غريفيث يستعد لزيارة الحديدة


المبعوث الأممي مارتن غريفيث

يزور مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث الحديدة الجمعة للدعوة إلى تهدئة في المدينة التي تشكل شريان حياة لملايين السكان، تحضيرا لمفاوضات سلام من المقرر عقدها في السويد بداية الشهر المقبل.

وقال مصدر في مكتب غريفيث لوكالة الصحافة الفرنسية الخميس مشترطا عدم الكشف عن هويته، إن المبعوث الدولي المتواجد في صنعاء منذ الأربعاء، سيزور الحديدة الجمعة لخلق "فرصة للتهدئة في إطار التحضير لمشاورات السلام".

وقال متحدث باسم الحوثيين إن زعيمهم عبد الملك بدر الدين الحوثي ناقش مع المبعوث الأممي "التسهلات المطلوبة" لعقد مفاوضات السلام في السويد.

وقال محمد عبد السلام المتحدث باسم "أنصار الله"، الجناح السياسي للحوثيين، على حسابه على تويتر "تمت مناقشة ما يمكن أن يساعد على إجراء مشاورات جديدة في شهر كانون الأول/ديسمبر القادم وعن التسهيلات المطلوبة لنقل الجرحى والمرضى للعلاج في الخارج وإعادتهم".

وتشكل الحديدة التي تمر منها 75 في المئة من المساعدات الإنسانية إلى اليمن، رهانا كبيرا في النزاع الذي أوقع آلاف القتلى من المدنيين وجعل 14 مليون يمني على شفا المجاعة، بحسب الأمم المتحدة.

وتحاول القوات الموالية للحكومة المعترف بها منذ حزيران/يونيو الماضي استعادة الحديدة الواقعة في غرب البلاد والخاضعة لسيطرة الحوثيين منذ 2014. واشتدت المعارك في بداية تشرين الثاني/نوفمبر قبل أن توقف القوات الحكومية محاولة تقدمها الأسبوع الماضي، في ظل دعوات دولية وأممية لوقف إطلاق النار.

لكن المدينة شهدت ليل الثلاثاء وليل الأربعاء مواجهات عنيفة بعد نحو أسبوع من الهدوء.

وكانت المفاوضات الأخيرة التي نظمت برعاية الأمم المتحدة بجنيف في أيلول/سبتمبر 2018 قد فشلت إذ لم يشارك الحوثيون فيها بداعي عدم حصولهم على تطمينات بإمكانية العودة إلى صنعاء الخاضعة لسيطرتهم.

وعرض غريفيث قبل أيام أن يرافق الحوثيين في الطائرة.

ومن المقرر أن ينظر مجلس الأمن الدولي في تاريخ غير محدد بمشروع قرار قدمته لندن الاثنين ويدعو إلى هدنة فورية لأسبوعين في المدينة ومرور المساعدة الإنسانية بلا عراقيل.

XS
SM
MD
LG