Accessibility links

غرام سيحقق في 'محاولة انقلاب' على ترامب


غرام

تعهد رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ الأميركي لينزي غرام الأحد بالتحقيق في ما إذا كان مسؤولون في وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) قاموا بـ"محاولة انقلاب بيروقراطي" لإزاحة الرئيس دونالد ترامب من منصبه.

وقال السيناتور الجمهوري البارز في تصريح لبرنامج "Face The Nation" الذي يذاع على شبكة سي بي أس: "سأفعل كل ما بوسعي لمعرفة سلوك وزارة العدل و"أف بي آي" تجاه الرئيس ترامب وحملته".

وكان غرام يرد على مقابلة أجراها نائب مدير "أف بي آي" السابق أندرو ماكابي مع برنامج "60 Minutes"، وأكد فيها تقريرا لصحيفة نيويورك تايمز جاء فيه أن نائب وزير العدل رود روزنستاين اقترح أن يرتدي أجهزة تجسس في مقابلاته مع ترامب، وأن مسؤولي وزارة العدل ناقشوا تجنيد أعضاء في إدارة الرئيس لاستخدام التعديل الـ25 في الدستور لإزاحته من منصبه.

وقال غرام في مقابلته إنه سوف يستدعي ماكابي وروزنستاين إذا لزم الأمر.

وقال مكابي في مقابلته إن مسؤولي الوزارة انزعجوا من قيام ترامب في أيار/مايو 2017 بإقالة مدير "أف بي آي" جيمس كومي من منصبه، ما استدعاهم للتفكير في استخدام هذه الفقرة الدستورية لإقالة ترامب.

وجاء في المقابلة أن ماكابي، الذي عمل مديرا للمكتب بالوكالة بعد إقالة كومي، أمر فريقا تابعا لـ"أفي بي آي" يحقق في تدخل روسي محتمل في الانتخابات الرئاسية السابقة، بالتحقيق في ما إذا كان ترامب قد "أعاق العدالة" بقراراه إقالة كومي.

في المقابل، ردت وزارة العدل على مزاعم ماكابي بالقول إن سرده للأحداث "غير دقيق" وأن نائب وزير العدل لم يوجه بتسجيل أية مقابلات مع الرئيس ترامب.

وقال البيت الأبيض إن ماكابي أقيل من منصبه لأنه "كذب" على المحققين عدة مرات، مشيرا إلى أن لديه "أجندة أنانية" دفعته إلى "فتح تحقيق لا أساس له على الإطلاق حول الرئيس".

XS
SM
MD
LG