Accessibility links

البريطاني ماثيو هيدجز يعود إلى لندن


البريطاني ماثيو هيدجيز

عاد الأكاديمي البريطاني ماثيو هيدجز المدان بالتجسس في الإمارات إلى لندن الثلاثاء، بعد يوم على إصدار السلطات الإماراتية عفوا عنه.

وقالت أسرته في بيان "بعد نحو سبعة أشهر من الاعتقال منها ستة أشهر في الحبس الانفرادي، عاد باحث الدكتوراه البريطاني ماثيو هيدجز بسلام إلى لندن".

وكانت في استقباله في بريطانيا زوجته دانييلا تيخادا وعدد من أفراد العائلة.

وعفت الإمارات عن هيدجز الاثنين بعد عرض تسجيل مصور يظهر فيه وهو يعترف بأنه عضو بجهاز المخابرات البريطاني (إم.آي6). ونفت لندن أنه جاسوس ورحبت بالعفو.

وقال هيدجز في البيان "لا أعلم من أين أبدأ في شكر الناس على ضمان إطلاق سراحي".

وأضاف "لم أر أو أقرأ الكثير مما كتب في الأيام الماضية لكن داني تخبرني أن الدعم كان هائلا".

وشكر السفارة البريطانية في الإمارات ووزارة الخارجية وخصوصا زوجته على جهودهم في إطلاق سراحه.

وكان هيدجز، طالب الدكتوراه بجامعة درم الذي يبلغ من العمر 31 عاما، محتجزا منذ الخامس من أيار/مايو عندما ألقت السلطات الإماراتية القبض عليه في مطار دبي الدولي بعد زيارة بحثية استغرقت أسبوعين.

ووصفته أسرته وزملاؤه بأنه باحث متفان أوقعته الظروف في متاعب مع الأمن ونظام العدالة في الإمارات. أما الإمارات فصورته جاسوسا حصل على محاكمة عادلة في جرائم تجسس خطيرة.

ووترت القضية العلاقات بين الإمارات وبريطانيا، البلدين الحليفين منذ وقت طويل، ودفعت لندن لإصدار رد دبلوماسي قوي بعد صدور الحكم الأسبوع الماضي، مع التحذير من أنه قد يضر بالعلاقات.

وشكرت بريطانيا الإمارات في أعقاب العفو الذي شمل أكثر من 700 سجين بينهم هيدجز، والذي منحه رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بمناسبة العيد الوطني المصادف الشهر المقبل.

XS
SM
MD
LG