Accessibility links

ضفادع سامة تغزو ضاحية في فلوريدا


العلجوم

آلاف من الضفادع الصغيرة السامة تغرق ضاحية بولاية فلوريدا، وقد تسمح الحالة الجوية بانتشار مزيد منها.

ضفدع البوفو أو علجوم القصب بدأ الظهور في ضاحية ميرابيا في مدينة بالم بيتش غاردن في 14 آذار/مارس، وتضاعفت أعداده بشكل كبير حتى الاثنين، حسب تقارير محلية.

وقالت جيني كواشا، التي ظهرت الضفادع بمنزلها في ذلك اليوم: "في صباح الجمعة ومثل خروج هائل زحفت هذه الضفادع الطفلة من البحيرة ... مليارات منها، لا يمكنك حتى العد"، وفق ما نقلت عنها صحيفة "بالم بيتش بوست".

ويمكن للمواد السامة التي يفرزها هذا الضفدع أن تسبب تهيجا في الأعين للأطفال وكذلك إيذاء الحيوانات الأليفة.

ويوضح إيثان هاويل، مدير شركة للتعامل مع الآفات الضارة، أن الزيادة في عدد الضفادع بهذا القدر أمر غير معتاد، لكنه يقول إن هناك كثيرا من العوامل التي قد تجتمع لتسرع من وتيرة تكاثر العلاجيم.

ويضيف "عندما تكون الظروف مثلما كانت عليه... موجة حارة ... وبعض المطر الذي قد يترك مياها راكدة فتكون هذه فرصة لها للتكاثر".

XS
SM
MD
LG