Accessibility links

عاصفة تحمل الجليد إلى الشمال الشرقي الأميركي


مواطنان من فرجينيا يزيلان الثلوج من أمام منزلهما_ أرشيف

اتجهت عاصفة شتوية غطت الغرب الأوسط الأميركي بالجليد صوب الشمال الشرقي للولايات المتحدة مما تسبب في إلغاء رحلات جوية وتوقف خدمة القطارات خلال عطلة نهاية الأسبوع التي يسافر خلالها الكثير من الأميركيين.

وقال خبير الأرصاد الجوية ريتش أوتو من المركز الأمريكي للتنبؤ بالطقس إن خدمة الطقس أصدرت تحذيرات بشأن العاصفة الشتوية لقطاع من شرق الولايات المتحدة الذي يقطنه ما يصل إلى 100 مليون شخص.

وضربت العاصفة التي تتحرك من الغرب إلى الشرق وتكتسب قوة من هواء المحيط القطبي الشمالي من كندا مناطق كثيرة من الغرب الأوسط الجمعة.

وفي شيكاغو حيث شهدت بعض المناطق سقوط الثلوج الذي أدى إلى تراكم الجليد لارتفاع 20 سنتيمترا قال مارك ديول نائب رئيس العمليات لشركة فلايت أوير لخدمات تتبع الرحلات الجوية إن ثلث الرحلات ألغيت في المطارين الرئيسيين بالمدينة.

وأضافت الشركة أنه تم إلغاء 2141 رحلة جوية السبت.

وزاد الإغلاق الحكومي من مشكلات السفر جوا. ففي مطار بالتيمور-واشنطن الدولي أعلنت إدارة أمن النقل إغلاق نقطة تفتيش أمنية في وقت مبكر بسبب تغيب الكثير من موظفيها لعدم حصولهم على رواتبهم.

وذكرت إدارة أمن النقل أن سبعة في المئة من موظفيها تغيبوا حيث لا يستطيع الكثيرون منهم العمل بسبب "القيود المالية".

وقال خبير الأرصاد الجوية أوتو إن من المتوقع أن تتسبب العاصفة في سقوط ما يصل ارتفاعه إلى 60 سنتيمترا من الثلوج على الشمال الشرقي بدءا من مساء السبت ومن المرجح أن يستمر سقوط الثلوج حتى الاثنين في نيويورك وولاية مين.

ومن المتوقع أن تستقبل مدينة نيويورك ما يصل ارتفاعه إلى خمسة سنتيمترات من الجليد نتيجة سقوط الثلوج.

وأعلن حاكما نيوجيرسي وبنسلفانيا الطوارئ في ولايتهما قبل وصول العاصفة مع تحذيرات من تراكم الجليد واحتمال حدوث فيضانات في بعض المناطق.

XS
SM
MD
LG