Accessibility links

عائلة ويلان تخشى إدانته في روسيا من دون أدلة


بول ويلان

عبر ديفيد ويلان، شقيق عضو المارينز السابق بول ويلان الذي أوقف واتهم بالتجسس في موسكو، عن خشيته من أن تتمّ إدانة شقيقه من جانب القضاء الروسي بدون وجود أدلة قوية.

وقال ديفيد في نيوماركت في أونتاريو بشمال تورونتو "إنني قلق جدا، ولا سيما لأن النظام القضائي الروسي غير شفاف".

وأضاف "نحن قلقون للغاية لرؤيته محكوما عليه بلا أدلة كافية" ضده، مبديا في الوقت نفسه ثقته في الإدارة الأميركية التي تعمل على إطلاق سراح شقيقه.

وفي الرباع من كانون الثاني/يناير، طلب ديفيد ويلان من الكونغرس الأميركي ووزارة الخارجية التدخل لضمان إطلاق سراح شقيقه.

ولا تزال السلطات الأميركية حذرة حتى الآن حيال هذه القضية التي تأتي في وقت وجه فيه الغرب لروسيا اتهامات عدة بالتجسس.

وردا على سؤال حول مصير بول ويلان، أجاب الرئيس دونالد ترامب "نحن ننظر في هذا الأمر".

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء إنه إذا لم يكن توقيف ويلان "مبررا فسنطالب بإعادته فورا إلى بلاده"، مشددا على أنه يريد معرفة المزيد حول التهم الموجهة إليه.

XS
SM
MD
LG