Accessibility links

طفل أميركي يبنى مفاعلا نوويا في غرفة ألعابه


مفاعل الطاقة النووية في منزل جاكسون أوسوالت

تمكن الطفل الأميركي جاكسون أوسوالت (14 ربيعا) من تصنيع مفاعل نووي في غرفة ألعابه، حسب ما نشرت صحيفة "غارديان".

وأصبح أوسوالت، وهو من سكان مدينة ميمفس بولاية تنيسي، أصغر شخص يصنع مفاعلا من هذا النوع. ونشر نتائج اختباراته على مفاعل للاندماج النووي على مدونة خاصة بالمصادر المفتوحة لأبحاث المفاعلات والاختبارات النووية.

وبلغت تكلفة مفاعل أوسوالت حوالي 10 آلاف دولار، تتضمن شراء معدات للطاقة إجمالي قدرتها الكهربائية 50 ألف فولت.

نظرة من داخل المفاعل
نظرة من داخل المفاعل

وقال جاكسون في تصريحات إعلامية إن بدايته كانت بالتعلم من خبرات الآخرين الذين نشروا تجاربهم في تصنيع مفاعلات من هذا النوع، وبعدها شرع في تجميع مفاعله من معدات اشتراها من موقع "إيباي" للتجارة الإلكترونية.

ويشكل الاندماج النووي تحديا أمام العلماء، إذ يعد تفاعلا كيميائيا معاكسا، يكمن في جمع نواة خفيفة وهي تتطلب التصادم لنظيري الهيدروجين: الديوتيريوم والتريتيوم.

XS
SM
MD
LG