Accessibility links

ضربات إيرانية في سورية ردا على هجوم الأحواز


صورة نشرها الحرس الثوري لما قال إنها صورايخ أطلقت على مواقع في سورية ردا على هجوم الأحواز

أعلن الحرس الثوري الإيراني الاثنين إطلاق صواريخ بالستية على مسلحين في سورية تقول طهران إنهم متورطون في الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا في مدينة الأحواز جنوب غربي الجمهورية الإسلامية في 22 أيلول/سبتمبر.

وذكر الحرس في بيان نشره موقعه الإلكتروني الرسمي سباه نيوز أن الهجوم وقع الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي واستهدف قواعد "لإرهابيين تكفيريين" في شرق سورية.

ولم يحدد الموقع الذي قصفه ولا من أين، لكن وكالة الأنباء الإيرانية فارس القريبة من المحافظين قالت إن الصواريخ أصابت محيط مدينة البوكمال الحدودية في محافظة دير الزور، وأن الصواريخ أطلقت من محافظة كرمنشاه الإيرانية.

وصرح المتحدث باسم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الكولونيل شون راين بأن إيران قصفت أهدافا وسط وادي شرق نهر الفرات من دون إنذار سابق الليلة الماضية.

وأضاف راين في رسالة إلكترونية لقناة "الحرة" أن التحالف يقيم الأضرار وأنه لم يكن أي فرد من عناصر التحالف بخطر.

المرصد السوري لحقوق الإنسان تحدث من جانبه عن وقوع "انفجارات عنيفة فجرا قرب مدينة البوكمال وتحديدا في آخر جيب تحت سيطرة داعش شرق الفرات" حيث تشن قوات سورية الديموقراطية منذ 10 أيلول/سبتمبر هجوما بدعم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وجاء في بيان الحرس الثوري أن ستة صواريخ أطلقت من غرب إيران باتجاه سورية، وأن سبع طائرات مسيرة شاركت أيضا في قصف أهداف للمسلحين خلال الهجوم الذي أسفر عن مقتل عدد من قادة المسلحين ودمر إمدادات وبنى أساسية يستخدمونها، وفق البيان.

وأعلن كل من تنظيم داعش ومنظمة المقاومة الوطنية الأحوازية، وهي حركة انفصالية للإيرانيين من أصل عربي، المسؤولية عن هجوم الأحواز الذي أودى بحياة 25 شخصا.

ومن بين قتلى هجوم العرض العسكري 12 من الحرس الثوري سقطوا عندما أطلق مسلحون النار على منصة بينما كان قادة عسكريون يتابعون مراسم بمناسبة ذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية التي دارت بين عامي 1980 و1988.

وكان الحرس الثوري قد أطلق صواريخ على متشددين من داعش في سورية العام الماضي بعد أن أعلن التنظيم مسؤوليته عن هجوم على البرلمان في طهران وضريح مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله روح الله الخميني ما أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 18 قتيلا وإصابة العشرات.

XS
SM
MD
LG